منذ 5 أيام

أسامينا

أسامينا
حجم الخط

شبكة وتر- أن تكون حاضرا هناك، في لحظة بائسة من عُمرك، لحظة تُدرك جيدا أنّها لن تمضي إلى النسيان مهما اجتهدت لتفعل. لحظة واحدة سيتكلم عنها الناس لأيام وأسابيع وسنوات، وسيضيفون إليها من أحزانهم وتصوراتهم كما يرغبون لتغدو أكثر دراماتيكية، ومن ثمّ سيمضون لحيواتهم المختلفة بعد أن يغرسوا خناجر شديدة السُمية وقاتلة في قلب الأمّ، حتى وإن لم يتكلموا بشيء جارح، ستقرأ الأمّ في أعينهم كل الكلام المُخبأ والذي لا يجرؤون على قوله.

اقرأ أيضا
اللون أرجواني
اللون أرجواني
الجمال جرح
الجمال جرح
المكتباتي
المكتباتي