منذ سنة

حفظ التراث يفوز بالمركز الأول لجائزة حفظ التراث الثقافي

حجم الخط

شبكة وتر-  حاز مركز حفظ التراث الثقافي في بيت لحم على الجائزة الأولى من المركز الإقليمي لحفظ التراث الثقافي في الوطن العربي (إيكروم-الشارقة)، بعد الترشح لجائزة حفظ التراث الثقافي في المنطقة العربية "المواقع والمتاحف" لمشروع "إحياء المركز التاريخي في مدينة بيت ساحور".



وتم اختيار مشروع "إحياء المركز التاريخي في مدينة بيت ساحور" للمرحلة الثانية ضمن 14 مشروعا من 9 دول عربية تقدموا للتنافس على جائزة المركز الإقليمي لحفظ التراث الثقافي، لمناقشتها أمام لجنة تحكيم مستقلة مؤلفة من خبراء عرب لاختيار المشروع الفائز.


واحتل مشروع "إحياء المركز التاريخي في مدينة بيت ساحور" في فلسطين المرتبة الأولى استناداً لمعايير الجائزة، لكونه انجازاً يجسد أهمية إحياء الوسط العمراني التاريخي في المدينة من خلال جودة الترميم للمباني التاريخية، وإعادة توظيفها على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي والثقافي بحساسية مسؤولة ومعاصرة، لافتة أنه يجعلها ترتقي لأن تكون منتجا مستداما متفوقا لإثراء المشهد الحضري لهذه المدينة مما يحفز المباني المجاورة في تقليد أسلوبها في تناول الموجود العمراني التاريخي لهذه المدينة.


وشمل ملف الجائزة على 7 مبان تقليدية مميزة قام مركز حفظ التراث الثقافي بتنفيذها في المركز التاريخي لبيت ساحور ومشروع حضري تمثل بتأهيل منطقة السوق القديم، والذي كان له الأثر الكبير والواضح في إحياء تلك المنطقة وتفعيل الحياة فيها خاصة الثقافية والاجتماعية والدينية والاقتصادية والسياحية باعتماد التوجهات التراثية في استخدام الفراغات والمباني التقليدية بطريقة معاصرة، وتوفير آليات أفضل لحماية وإدارة التراث الثقافي، وإعطاء نموذج حي لمشاريع ترميم مبان تقليدية ذات قيمة تراثية، وقدرتها على التطوع وإمكانية الاستثمار فيها، ما شجع القطاع الخاص على الاستثمار في المنطقة، والسكان والزوار على التوافد إليها.