منذ شهرين

تنفيذية المؤتمر الأرثوذكسي تدعو للمشاركة برفض "قانون القومية"

تنفيذية المؤتمر الأرثوذكسي تدعو للمشاركة برفض
حجم الخط

شبكة وتر-أكدت اللجنة التنفيذية للمؤتمر الأرثوذكسي في الداخل الفلسطيني، رفضها المطلق لـ "قانون القومية" العنصري، الذي أقره الكنيست، الشهر الماضي.ودعت اللجنة إلى التفاعل في كافة النشاطات الكفاحية ضد هذا القانون، الذي ينكر حقنا وحقوقنا، بما في ذلك المشاركة الواسعة في المظاهرة القطرية التي دعت إليها لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، والتي ستجري يوم السبت في تل أبيب.

 

وأضافت أن حيثيات القانون العنصري، تنكر أننا أهل البلاد الأصليين، وأن حقوقنا في وطننا مشتقة من كوننا أهل البلاد وأصحابها وجذورنا عميقة فيها، ولا يمكن لأي جهة في العالم أن تنكرها... هنا تاريخ الآباء والأجداد، وهنا تاريخ ديننا. والكنائس والمساجد، وكافة مقدساتنا المنتشرة في ربوع الوطن، تحكي تاريخه الحقيقي.

 

 

وختمت اللجنة التنفيذية للمؤتمر الأرثوذكسي بالقول "إننا نعبّر عن قلقنا من أن مضمون القانون يوحي بما هو أخطر مما واجهناه حتى الآن، خاصة على صعيد تعميق سياسة التمييز العنصري ضد جماهيرنا العربية، وواجب الساعة يقتضي بأن يشعر كل واحد منا أن هذه قضيته المباشرة، ولذا علينا جميعا أن نكون شركاء في النشاطات الكفاحية الجارية ضد القانون، وندعو بشكل خاص للمشاركة في مظاهرة تل أبيب التي دعت لجنة المتابعة العليا إليها يوم السبت القريب".