منذ أسبوعين

رئيس البرازيل يلتقي مجددًا السفير الإسرائيلي

رئيس البرازيل يلتقي مجددًا السفير الإسرائيلي
حجم الخط

شبكة وتر-التقى الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو مجددا بالسفير الإسرائيلي في برازيليا، في الوقت الذي أثار الجدل بإعلانه عزمه نقل السفارة البرازيلية من "تل أبيب" إلى القدس.

وكتب بولسونارو في تغريدة على تويتر:" حظيت بالزيارة المتميزة لسفير إسرائيل يوسي شيلي بحضور وزير الخارجية المقبل إرنستو اروجو والمدير المقبل لمكتب الأمن المؤسساتي (المخابرات) الجنرال اوغيستو هيلينو".

وأضاف: "تملك البرازيل كل المقومات لتكون أمة تحظى بالاحترام والهيبة في العالم".

وكان بولسونارو قال إثر انتخابه رئيسا في 28 أكتوبر باقتراب موعد نقل سفارة البرازيل من "تل أبيب" إلى القدس، وقال إن "القرار لم يتخذ بعد"، وذلك بعد أن أثار قراره انتقادات واسعة في العالم العربي.

لكن نجله إدواردو قال كلاما آخر خلال جولته في الولايات المتحدة إذ التقى الثلاثاء خصوصا جاريد كوشنر مستشار دونالد ترمب وصهره، وكذلك ستيف بانون وهو من غلاة المحافظين القريبين أيديولوجيا من بولسونارو.

وذكرت صحيفة "أو غلوبو" اليومية أن نجل الرئيس البرازيلي (نائب-34عامًا) والذي أصبح المستشار الدبلوماسي غير الرسمي لوالده قال بخصوص نقل السفارة: "الأمر لا يتعلق بـهل سيتم ذلك أم لا؟ بل متى سيتم:.

وأضاف: "إذا كان لذلك أثر بطريقة أو بأخرى على التجارة، فعلينا أن نجد وسيلة لتعويض (خسارة أسواق) في حال حصلت ردود فعل انتقامية"

ومن المعروف أن البرازيل هي أكثر مصدر للحوم الحلال في العالم.