منذ 5 أشهر

الاحتلال يبني جدارا على الخط الازرق ولبنان يقدم شكوى لمجلس الامن

الاحتلال يبني  جدارا على الخط الازرق ولبنان يقدم شكوى لمجلس الامن
حجم الخط

شبكة وتر-ندد المجلس الأعلى للدفاع في لبنان، بـ "الإنشاءات التي تقوم بها إسرائيل لبناء جدار فاصل في نقاط التحفظ على الخط الازرق، قرب مستعمرة مسكاف عام"، واعتبرها "اعتداء على لبنان".

وقال المجلس، عقب اجتماع برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مساء اليوم الخميس، بحضور قيادات عسكرية وأمنية ورئيس الحكومة ووزراء آخرين "ما يحصل بمثابة اعتداء على الأراضي اللبنانية وخرق واضح للقرار الدولي الرقم 1701" مؤكداً على تمسك لبنان بكل شبر من اراضيه ومياهه.

وقرّر المجلس الأعلى " تقديم شكوى الى مجلس الامن. وتكثيف الاتصالات الدولية لشرح موقف لبنان من هذا التعدي الاسرائيلي، وطلب اجتماع طارئ للجنة الثلاثية لبحث المستجدات وإعطاء التوجيهات اللازمة لقيادة الجيش لكيفية التصدي لهذا التعدي".

وقرّر المجلس "الطلب الى مجلس الامن وقوات الطوارئ الدولية "اليونيفيل" تحمّل مسؤولياتهم كاملة في تنفيذ القرار 1701 وحفظ الامن على الحدود".

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي استأنف الخميس، أعمال الحفر وتركيب بلوكات اسمنتية في محاذاة السياج التقني في المحلة عند نقطة المحافر في خراج بلدة عديسة - قضاء مرجعيون (جنوب لبنان).

ونشرت إسرائيل عدداً من جنودها في مقابل تسيير الجيش اللبناني دورية مع قوات الطوارئ الدولية، بالإضافة إلى قيام فريق من وحدة الشؤون الجغرافية في الجيش اللبناني بإجراء مسح وتحديد نقاط في المحلة مقابل الأعمال التي تقوم بها إسرائيل.

يذكر أن إسرائيل تقوم بإقامة جدار على الخط الأزرق، وهو خط الانسحاب الذي وضعته الأمم المتحدة في العام 2000 بهدف التحقق من الانسحاب الإسرائيلي، وهو يتطابق مع خط الحدود الدولية في قسم كبير منه، وتوجد فوارق في عدد من الأماكن، لذا يتحفّظ لبنان على الخط الأزرق في هذه المناطق.

ويعارض لبنان إقامة الجدار في المناطق التي يتحفظ عليها، ويرى أن الجدار الإسرائيلي في حال تشييده على حدود لبنان الجنوبية يعتبر اعتداءً على السيادة وخرقاً للقرار 1701.

المصدر:
القدس