منذ شهرين

الاحتلال يفرج عن أسير ويحول آخر للاعتقال الاداري

الاحتلال يفرج عن أسير ويحول آخر للاعتقال الاداري
حجم الخط

شبكة وتر-أفرجت شرطة الاحتلال الاسرائيلي عن الشاب محمد سمير عبيد من قرية العيسوية بشروط.

واشترطت محكمة الصلح غربي مدينة القدس المحتلة على الشاب عبيد الحبس المنزلي لمدة أسبوع، ودفع كفالة مالية قيمتها ألف شيكل، والتوقيع على كفالة قيمتها ٥ آلاف شيكل.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت عبيد (٢٠عامًا) قبل نحو أسبوع من مكان عمله.

كما حولت محكمة عوفر العسكرية القاصر سليمان أبو غوش (١٦عامًا) شقيق الشهيد حسين أبو غوش، للاعتقال الاداري لمدة ٤ شهور.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت منزل سليمان في مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة، بينما كان خارجه وهددوا عائلته حال عدم تسليمه لهم.

وسلم أبو غوش نفسه للاحتلال في تاريخ ١٤ من الشهر الجاري.

من جانب آخر، داهمت قوات الاحتلال منزل عائلة الأسير المقدسي أمير خضر الدبس في مخيم شعفاط، لإبلاغها بقرار منعها من إقامة احتفال بمناسبة الافراج عنه يوم الجمعة المقبل.

واقتحمت قوات الاحتلال منزل عم الأسير فواز الدبس بنفس البناية بالمخيم، وقاموا بتفتيشه وتخريب محتوياته.

ومن المقرر الافراج عن الأسير أمير خضر الدبس (٢٥ عاما) من سجن ريمون يوم الجمعة، بعد انتهاء مدة محكوميته البالغة ١٠ شهور.

وكان الدبس اعتقل مستهل العام الماضي، بتهمة التحريض عبر مواقع التواصل الاجتماعي.