منذ شهرين

جلسة حاسمة اليوم بين الأسرى وإدارة "عوفر"

جلسة حاسمة اليوم بين الأسرى وإدارة
حجم الخط

شبكة وتر-قال نادي الأسير الفلسطيني إن جلسة حاسمة ستُعقد اليوم، بين إدارة سجن "عوفر" والأسرى، حول مطالب الأسرى وردود الإدارة عليها، عقب الاقتحامات والاعتداءات التي تعرضوا لها داخل السجن خلال الأيام الثلاثة الماضية والتي أدت لإصابة أكثر م ن100 أسير.

وكانت جلسة حوار قد عُقدت في معتقل "عوفر" بين الأسرى والإدارة، وذلك بعد توافق جرى بين كافة الفصائل بقبول طلب إدارة المعتقل بعقد جلسة، حيث رفض الأسرى في بداية الأمر عقدها واشترطوا قبولها على أن يتم السماح لهم بعقد جلسة بين ممثلي الفصائل بشأن إدارة الحوار.

وانتهت الجلسة اليوم بعودة الأسرى لمناقشة نتائجها دون إعطاء أية ردود نهائية، وغداً سيكون هناك جلسة حاسمة، وستكون مرهونة بردود إدارة المعتقل على مطالب الأسرى.

وفور انتهاء الجلسة نقلت إدارة المعتقل (13) أسيراً إلى المستشفيات وهم من ضمن (150) أسيراً أُصيبوا خلال عملية الاقتحام وذلك لمعاينتهم وتقديم العلاج لهم.

ووفق نادي الأسير أن الحوار مع الإدارة ما يزال مفتوحاً ومشروط بمعاينة الأسرى المصابين مجدداً.

ولفت نادي الأسير إلى أن الأسرى مستمرون في إرجاع وجبات الطعام وإغلاق الأقسام كرد أولي على الاعتداء الوحشي الذي تعرض له الأسرى في "عوفر".