منذ 3 أسابيع

أسرى فلسطين يُطالب بلجان طبية دولية للاطلاع على حالة الأسرى المرضى

أسرى فلسطين يُطالب بلجان طبية دولية للاطلاع على حالة الأسرى المرضى
حجم الخط

شبكة وتر-طالب مركز أسرى فلسطين للدراسات، المؤسسات الصحية الدولية بتشكيل لجان طبية وزيارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، للاطلاع على حالة الأسرى المرضى الذين يعانون الموت البطيء نتيجة الاستهتار بحياتهم وعدم تقديم العلاج اللازم لهم، والذي يعتبر حق لكل أسير.

وأفاد المركز في بيان صحفي اليوم، أن الأسير المريض علاء إبراهيم علي الهمص (45 عامًا) من مخيم يبنا بمدينة رفح جنوب قطاع غزة، والذي دخل عامه الحادي عشر على التوالي في سجون الاحتلال، يعد من الحالات المرضية المزمنة والخطيرة داخل السجون.

وأوضح الناطق الإعلامي للمركز الباحث رياض الأشقر أن الأسير الهمص لم يكن يعاني من أي أمراض عند اعتقاله، لكن حالته الصحية تدهورت بشكل كبير خلال سنوات اعتقاله، وتفاقمت بسبب الاستهتار بحياته وعدم تقديم العلاج المناسب للأمراض التي يعاني منها.

وبين أنه يعاني من أمراض عدة، أهمها مرض "السلّ" في الرئتين والكلى، وتقرحات في المعدة، وضعف في عمل شبكية العين، وكذلك تضخم "الغدد الليمفاوية، ونقل الى عيادة سجن "الرملة"؛ أكثر من مرة ولا يقدم له سوى "المسكنات".

وأضاف أن الأسير الهمص مقيم الآن بشكل دائم في "مشفى الرملة" بسبب حاجته المستمرة لإجراء الفحوصات الطبية، وذلك بعد تعرضه قبل عدة سنوات لجلطة دماغية حادة كادت ان تودي بحياته، وكان خاض إضرابًا عن الطعام لثلاثة أيام في ديسمبر 2015 من أجل نقله إلى المستشفى،

وأشار إلى أن الهمص اختطف على يد القوات الخاصة للاحتلال شرق رفح بتاريخ 24/1/2009، وعرض لتحقيق قاسى لعدة أشهر، وعزل انفرادي لأكثر من 6 أشهر، في بداية الاعتقال، كان لها تأثير سلبي على صحته.

وأفاد بأن الاحتلال أصدر بحقه حكمًا بالسجن لمدة 29 عامًا، بعد إدانته بالانتماء إلى كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح والمشاركة في فعاليات عسكرية ضد الاحتلال.