منذ 4 أشهر

9 أسرى يواصلون الإضراب عن الطعام

9 أسرى يواصلون الإضراب عن الطعام
حجم الخط

شبكة وتر-أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات بأن 9 أسرى يواصلون اضرابهم المفتوح عن الطعام احتجاجاً على استمرار اعتقالهم الإداري منذ أيام بعد تعليق  الأسير حسن محمد الزغاري" (23 عامًا) من بيت لحم إضرابه المفتوح عن الطعام .

وكان الاسير "الزغارى قد علق اضرابه بعد 18 يوماً بعد تعهد إدارة السجون بعدم تجديد الاعتقال الإداري بحقه لمرة جديدة واطلاق سراحه بعد التجديد الحالي الذى ينتهى في اواخر العام الجاري، وقد تراجعت صحته خلال الاضراب الى حد كبير، و نقص وزنه حوالى 10 كيلو جرام .  

وأضاف " الأشقر" بأن 9 أسرى لا يزالون يخوضون الاضراب، بينهم اسيرين مصابين بمرض السرطان مما يمثل خطورة حقيقة على حياتهم، والاسرى هم الأسير "حمزة عواد" (28 عاما) من كوبر برام الله انضم الى المضربين في العشرين من يوليو الجاري، بعد اصدار قرار ادارى بحقه بعد انتهاء محكوميته الفعلية البالغة 6 شهور.

والأسير "منير عبد الجليل العبد" (26عاماً) من رام الله، يخوض اضراب عن الطعام لليوم السابع على التوالي ضد اعتقاله الإداري، الذى جدد للمرة الثانية حيث كان اعتقل في فبراير الماضي و صدر بحقه أمر إداري مدته 6 أشهر، وجدد له الاحتلال لمرة ثانية، وهو شقيق الأسير" عمر العبد" منفذ "عملية حلميش" التي أسفرت عن مقتل ثلاثة مستوطنين عام 2017، 

كذلك شرع  الأسير "اسماعيل أحمد علي" من بلدة أبو ديس شرقي محافظة القدس منذ 7 أيام في سجن النقب بإضراب مفتوح عن الطعام احتجاجاً على اعتقاله الاداري، وتم عزله، وهو أسير سابق امضى 6 سنوات في سجون الاحتلال واعيد اعتقاله في يناير من العام الحالي وتم تحويله للاعتقال الإداري.

بينما يخوض الأسير "سلطان أحمد خلف" (38 عاماً)، من جنين، اضراباً  مفتوحاً عن الطعام منذ 10 ايام بعد اصدار امر ادارى بحقه،  وكان اعيد اعتقاله في 8/7/2019، وسبق ان  قضى 4 سنوات  في سجون الاحتلال، وهو يعاني من مشاكل في التنفس، ويقبع في معتقل "مجدو".

وبين "الأشقر" بأن الأسير المصاب بمرض السرطان" أحمد عبد الكريم غنام" (45عاما) من الخليل يخوض اضراب عن الطعام منذ 15 يوماً متواصلة، بعد اصدار قرار ادارى بحقه، وكان اعيد اعتقاله اواخر الشهر الماضي وصدر بحقه قرار ادارى وتم التجديد له، وهو أسير سابق امضى 9 سنوات في السجون، ويعانى من مرض السرطان بالدم واجريت له قبل عامين عملية زرع نخاع، وهناك خطورة على حياته.

كما يخوض الأسير "حسان زياد عواد" 21 عامًا من بلدة اذنا في الخليل إضرابًا مفتوحًا عن الطعام منذ 6 أيام متواصلة، و هو أسير سابق كن اعيد اعتقاله بتاريخ 22/4/2019 وحول للاعتقال الإداري ويقبع حاليًا في سجن عوفر، وهو نجل  الأسير "زياد عواد" المحكوم بالسجن مؤبدين و16 عامًا وشقيق الاسير " عز الدين المحكوم بالسجن 20 عامًا..

بينما يواصل ثلاثة أسرى منذ الأول من يوليو الجاري الاضراب المفتوح ، وتراجعت صحتهم الى حد كبير وهم "محمد نضال أبوعكر" (22عاماً) من بيت لحم، وهو طالب في جامعة بيت لحم، وأسير محرر اعيد اعتقاله بتاريخ 1/11/2018 وصدر بحقه قرار اعتقال ادارى وجدد له مرتين مما دفعه لخوض الاضراب، وتم نقله مؤخراً الى عزل عسقلان.

والأسير "مصطفى الحسنات" من بيت لحم، وهو ايضاً اسير سابق اعيد اعتقاله في 5/6/2018، وصدر بحقه قرار اعتقال ادارى لمدة 6 شهور،  وجدد له 3 مرات متتالية، مما دفعه لخوض اضراب لوقف مسلسل التجديد بحقه، وتم نقله مؤخراً الى عزل بئر السبع.

والأسير المقدسي "حذيفة بدر حلبية " 33 عام من ابوديس شرق القدس المحتلة، وهو أسير محرر أعيد اعتقاله بتاريخ 10/6/2018 وصدر بحقه قرار اعتقال ادارى وجدد له مرتين، ويعانى من ظروف صحية سيئة، وتعرّض أثناء طفولته لحروق بليغة، وأصيب سابقاً بسرطان الدم، وهو بحاجة لمتابعة صحيّة بعد أن شُفي منه، ونقل قبل يومين الى مستشفى الرملة بعد تراجع شديد على حالته الصحية.

وحمَّل "أسرى فلسطين" سلطات الاحتلال المسئولية الكاملة عن حياة الأسرى المضربين، وخاصة اصحاب الامراض منهم، حيث هناك خطورة حقيقة على حياتهم، وطالب المؤسسات الحقوقية الدولية بضرورة التدخل العاجل لإنقاذهم قبل فوات الأوان .