منذ شهر

الدفتر الكبير

الدفتر الكبير
حجم الخط

شبكة وتر- جئنا من المدينة الكبيرة. كنا قد سافرنا الليل بأكمله. عينا أمي كانتا محمرتين. كانت تحمل صندوق كرتون كبيراً، فيما يحمل كل منا حقيبة صغيرة تحوي ملابسه، بالإضافة إلى المعجم الكبير، الذي كان ملكاً لأبي، والذي كنا نتبادل حمله كلما تعب ساعد أحدنا.

مشينا طويلاً. منزل الجدة بعيد عن محطة القطار، هو في الطرف الثاني من المدينة الصغيرة. لا يوجد هنا ترامواي، ولا باص ولا حتى سيارات. وحدها بعض الشاحنات العسكرية تجوب الطرقات.

اقرأ أيضا
رسائل سيلفيا بلاث
رسائل سيلفيا بلاث
نهر الزمن
نهر الزمن
صلاة البحر
صلاة البحر