الأحد 24، يناير 2021
منذ أسبوع

كونت مونت كريستو

كونت مونت كريستو
حجم الخط

شبكة وتر- “كتابات دوما هي قمة الفن. لن يستطيع، ولم يستطع أحد من قبل، أن يتجاوز إبداعه في قصصه الرومانسية ومسرحياته.”

جورج برنارد شو

“لا أعتقد أنه يوجد كتاب تستطيع أن تعيش معه جوًا رومانسيًا صافيًا مثل هذا الكتاب.”
روبرت لويس ستيفنسون

في قصة رومانسية، وعلى خلفية الحقبة النابليونية وانقسامات المجتمع الفرنسي بين أنصار الملكية وأنصار نابليون، كتب ألكسندر دوما رائعته "كونت مونت كريستو"، لتتحول إلى واحدة من الأعمال العظيمة في تاريخ الأدب، وتحظى بشهرة وانتشار واسعين منذ صدورها في العام 1844. وتُعاد طباعتها وترجمتها إلى كل لغات العالم، مرة بعد مرة، لتتكرّس كواحدة من الأعمال الكلاسيكية الكبرى.
إدمون دانتس، الشاب الطموح والمرح، يتعرض لمكيدة تؤدي إلى اعتقاله يوم تحقق فرحته بالزواج من حبيبته الجميلة مرسيدس. ويقع بين يدي قاض يودعه السجن دون محاكمة ليُسجن ظلمًا لأربعة عشر عامًا في أشد الظروف قساوة. لكن الأب فاريا المتهم بالجنون يفتح له باب الأمل من طريق غير متوقع.
يفر إدمون دانتس من سجنه الانفرادي معرضًا نفسه للموت، لكنه ينجو. يخرج ليرى أن الذين أدخلوه السجن ظلمًا صاروا شخصيات كبيرة عن طريق الكذب والغش. يبدأ كونت مونت كريستو عملية انتقام متقنة الصنع في سياق رسم صورة للمجتمع الفرنسي في تلك الفترة.


إن دار التنوير لتفخر بتقديم هذا العمل العظيم لأول مرة في ترجمة كاملة إلى اللغة العربية، ترجمة بذل فيها محمد آيت حنا جهدًا كبيرًا لتوضيح الوقائع والشخصيات الكثيرة التي يذكرها دوما في هذه الرواية المليئة بالإحالات على التاريخ والفلسفة والميثولوجيا.