منذ سنة

لم يعرف المستحيل رغم صغر سنه !

لم يعرف المستحيل رغم صغر سنه !
حجم الخط

شبكة وتر- خاص - سماح محبوب -وسيم مخارزة شاب لم يتعدى ال21  من عمره سكان مدينة الظاهرية قضاء الخليل ,  طموح جدا ً  ويهوى تعليم السياقة منذ الصغر.

وبعد نجاحه بالثانوية العامة ظل يسعى لتحقيق  حلمه حتى  نال شهادة أصغر مدرب سياقة للمركبات الخصوصية في فلسطين .

 

 

نجاحات متتالية !

وفي حديث لشبكة وتر الاعلامية يقول الشاب وسيم مخارزة إنه كان يطمح منذ الصغر أن يكون مدرب سياقة حيث والده ُ وشقيقه أيضا ً مدربين وكان في كل مرحلة عمرية  يتدرب على جميع انواع  المركبات كنوع من الهواية لديه , ويعطي دروس تؤوريا النظرية  عندما كان في ال12 من عمره واستمر في شغفه وحبه للسياقة وتدريبها حتى اللحظة .

 

 

 

ويضيف مخارزة أنه لقي تشجيع من والديهه بشكل كبير مما جعله يأخذ التؤوريا النظرية والامتحان العملي  قبل العمر القانوني أي بعمر 17 وكان ينتظر لأشهر حتى ينال الرخصة  حتى يكتمل العمر القانوي .

 

 

ويتابع بأن نجاحه لم يقتصر على  التمكن والمعرفة  بنوع معين من المركبات بل  نال على رخصة التراكتور في عمر ال17 ,ورخصة المركبات الخصوصية في ال17 ونصف من عمره ,أما رخصة الدراجة والشحن في عمر ال18 , ورخصة الشحن الثقيل في عمر ال19  ورخصة التريلا في ال20 من عمرة ,ورخصة الحافلة في ال21 من عمره  مؤكدا ً بأنه قام بالدراسة والتسجيل كمدرب سياقة في العشرين من عمره في دورة تدريبية واستغرقت سنة كاملة مع وزارة النقل والمواصلات الفلسطينية وبعدهاحصل على  شهادة مدرب سياقة على مركبة خصوصية .

 

 

تحديات!

يؤكد مخارزة بأن تحقيق حلمه ُ لم يأتي بسهولة حيث لاقى العديد من الانتقادات من المحيطين ,حيث قال بعضهم إن تدريب السياقة وخصوصاً لعدة مركبات مختلفة  أمرا ً صعب وعليك أن تنتظر حتى تكبر قليلا ً ,وفي حال أصبحت مدرب لن يثق الجميع بقدراتك على توصيل المعلومة بالشكل الصحيح والكثير من الكلمات الغير مشجعة ,مضيفا" بالرغم من هذه الاحباطات من المحيطين  واصدقائهُ الا انه بقي مُصرا ً على تحقيق حلمه وتحدي الجميع واثبات نفسه  وأن يكون مدرب سياقة ذو كفاءة وينضرب به المثل .

 

رسالة وشكر !

ويفيد وسيم مخارزة بأنه يشكر كل من ساهم  في تحقيق حلمه ووقف بجانبه  ,حيث شكر عائلته ونقابة أصحاب مدارس سياقة دورا/جنوب الخليل ,ووزارة المواصلات  وغيرهم .

 

 

ووجه رسالة لجميع  الشباب حيث حفزهم  بأن  لا ينتظروا لدراسة شيء معين  وتطبيقه بعد الانتهاء من الثانوية العامة وإكمال الدراسة ,بل بالعكس قبل انتهاء الدراسة عليه البحث في موضوعه ومجاله الذي يرغبه,وأن لايضع أمام عينيه كم من المال سوف يجني من  الشيء الذي ينوي دراسته او التدريب عليه  لأأن أي موضوع أو شيء يرغب بدراسته عن قناعة وحب ُ سوف ينجح في جميع نواحي الحياة .

 

 

نجاحات متتالية !

وفي حديث لشبكة وتر الاعلامية يقول الشاب وسيم مخارزة إنه كان يطمح منذ الصغر أن يكون مدرب سياقة حيث والده ُ وشقيقه أيضا ً مدربين وكان في كل مرحلة عمرية  يتدرب على جميع انواع  المركبات كنوع من الهواية لديه , ويعطي دروس تؤوريا النظرية  عندما كان في ال12 من عمره واستمر في شغفه وحبه للسياقة وتدريبها حتى اللحظة .

 

ويضيف مخارزة أنه لقي تشجيع من والديه بشكل كبير مما جعله يأخذ التؤوريا النظرية والامتحان العملي  قبل العمر القانوني أي بعمر 17 وكان ينتظر لأشهر حتى ينال الرخصة  حتى يكتمل العمر القانوي .

ويتابع بأن نجاحه لم يقتصر على  التمكن والمعرفة  بنوع معين من المركبات بل  نال على رخصة التراكتور في عمر ال17 ,ورخصة المركبات الخصوصية في ال17 ونصف من عمره ,أما رخصة الدراجة والشحن في عمر ال18 , ورخصة الشحن الثقيل في عمر ال19  ورخصة التريلا في ال20 من عمرة ,ورخصة الحافلة في ال21 من عمره  مؤكدا ً بأنه قام بالدراسة والتسجيل كمدرب سياقة في العشرين من عمره في دورة تدريبية واستغرقت سنة كاملة مع وزارة النقل والمواصلات الفلسطينية وبعدهاحصل على  شهادة مدرب سياقة على مركبة خصوصية .

 

 

تحديات!

يؤكد مخارزة بأن تحقيق حلمه ُ لم يأتي بسهولة حيث لاقى العديد من الانتقادات من المحيطين ,حيث قال بعضهم إن تدريب السياقة وخصوصاً لعدة مركبات مختلفة  أمرا ً صعب وعليك أن تنتظر حتى تكبر قليلا ً ,وفي حال أصبحت مدرب لن يثق الجميع بقدراتك على توصيل المعلومة بالشكل الصحيح والكثير من الكلمات الغير مشجعة ,مضيفا" بالرغم من هذه الاحباطات من المحيطين  واصدقائهُ الا انه بقي مُصرا ً على تحقيق حلمه وتحدي الجميع واثبات نفسه  وأن يكون مدرب سياقة ذو كفاءة وينضرب به المثل .

 

رسالة وشكر !

ويفيد وسيم مخارزة بأنه يشكر كل من ساهم  في تحقيق حلمه ووقف بجانبه  ,حيث شكر عائلته ونقابة أصحاب مدارس سياقة دورا/جنوب الخليل ,ووزارة المواصلات  وغيرهم .

ووجه رسالة لجميع  الشباب حيث حفزهم  بأن  لا ينتظروا لدراسة شيء معين  وتطبيقه بعد الانتهاء من الثانوية العامة وإكمال الدراسة ,بل بالعكس قبل انتهاء الدراسة عليه البحث في موضوعه ومجال