منذ شهرين

اسرائيل تزعم الكشف عن خلايا لحزب الله في الجولان

اسرائيل تزعم الكشف عن خلايا لحزب الله في الجولان
حجم الخط

شبكة وتر- زعم جيش الاحتلال انه تمكن من كشف خلية تابعة لحزب الله تعمل على الحدود الإسرائيلية السورية، والمعروفة باسم "محفظة الجولان".

وتزعم مصادر المخابرات في الجيش الإسرائيلي بأن حزب الله يعتزم تجنيد مجموعات لشن هجمات على الحدود السورية الإسرائيلية.

وفي هذه المرحلة، تركز البنية التحتية المكتشفة بشكل أساسي على جمع المعلومات الاستخباراتية حول الجيش الإسرائيلي، لكن مصادر الاستخبارات لا تستبعد احتمال أن تحاول في المستقبل العمل ضد إسرائيل.

ويقول الجيش أن البنية التحتية تشمل العشرات من الناشطين ورئيس التنظيم السري هو أبو حسين ساجد، الذي انضم إلى حزب الله في عام 1983 وعمل في عدة مواقع عملياتية في الجنوب خلال وجود الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة.

رؤساء المنظمة والموظفون هم أعضاء في حزب الله، لكن الناشطين الذين تم تجنيدهم هم من السوريين والعديد منهم شاركوا في هجمات ضد الجيش على الحدود، تحت قيادة مغنية وسمير قنطار ، قالت مصادر الجيش، "البنية التحتية لا تزال في مراحلها الأولية. تم تجنيد عشرات النشطاء من القرى القريبة من الحدود ،في هذه المرحلة".

ويعتقد الجيش الإسرائيلي أن مقر "محفظة الجولان" يديره مكتب في بيروت ، لكن مقر العمليات موجود في دمشق ، ويقول الجيش الإسرائيلي إن الشبكة مدعومة من قبل قوات حزب الله الموجودة في سوريا. وأن الاعضاء يمتلكون أسلحة ، وأن بعضهم خضع لدورات تدريبية في مجالات القنص واطلاق صواريخ غراد.