منذ 5 أشهر

جمعية بيت لحم العربية للتاهيل تفتتح حديقة حسية لاطفال قسم التاهيل المجتمعي

 جمعية بيت لحم العربية للتاهيل تفتتح حديقة حسية لاطفال قسم التاهيل المجتمعي
حجم الخط

شبكة وتر- افتتحت جمعية بيت لحم العربية للتأهيل حديثا الحديقة الحسية الجديدة بدعم من مؤسسة ABCD البريطانية والتي تهدف لتوفير بيئة محفزة غنية بالخبرات الحسية التعلمية والترفيهية لأطفال قسم التأهيل في الجمعية.

و جرى افتتاح الحديقة الجديدة باحتفال رسمي تخلله عدد من الكلمات والفعاليات الثقافية والتراثية تكريما للراحلة جورجينا مورتمير، إحدى مؤسسي مؤسسة ABCD في المملكة المتحدة، والتي عملت لسنين طويلة وكرست حياتها لخدمة أطفال فلسطين من ذوي الإعاقة.

كما وشارك بافتتاح الحديقة رئيس مجلس ادارة الجمعية العربية موسى درويش و مدير عام الجمعية ادمون شحادة وريما قنواتي مديرة البرامج والمشاريع بالجمعية وعدد من ادارات وموظفي الجمعية العربية الى جانب العديد من اهالي الاطفال الذين يتلقون الخدمات بالحدريقة .

كما شارك في حفل افتتاح الحديقة الحسية العديد من الزوار القادمين من المملكة المتحدة ومنهم عائلة الراحلة جورجينا الذين عبروا عن شعورهد بالسعادة بافتتاح الحديقة وتطويرها كون هذا الافتتاح كان من احلام واهداف الراحلة.

و رحب موسى درويش رئيس مجلس ادارة الجمعية العربية للتاهيل بالحضور واكد ان افتتاح هذه الحديقة يمثل انجازا جديدا للجمعية في في هذا القسم الذي يعنى بالاطفال الفلسطينين خصوصا الاطفال ذوي الاعاقة .

واكد درويش على ان هذه الحديقة الحسية تعتبر إحدى انجازات ومبادرات مؤسسة ABCD العديدة لتحسين نوعية حيات أطفال فلسطين المهمشين خصوصا من ذوي الاعاقة معربا عن املهم ان تساهم هذه الحديقة بما تحتويه من ادوات في التخفيف من المعاناة عن الاطفال.

وشكر درويش الضيوف سواء الفلسطينين ام الاجانب القادمين من المملكة المتحدة من اجل المشاركة في الافتتاح الذين حضروا من اجل افتتاح هذه الحديقة التي تسعى لادخال البهجة لقلوب الاطفال كما انها تساعدهم على تطوير قدراتهم الحركية والذهنية معتبرا الحديقة اضافة نوعية رائدة لخدمات جمعية بيت لحم العربية للتأهيل كما شكر الاب ديفيد ليلى من دير اللاتين بمدينة بيت جالا على مباركته للحديقة.

بدوره شكر ادمون شحادة مدير عام الجمعية العربية للتاهيل مؤسسة ABCD البريطانية على دعمهم الكبير المعنوي قبل المادي للجمعية العربية للتاهيل مشيرا الى ان حضور هذا الوفد بشكل عام وعائلة الراحلة جورجينا مورتمير بشكل خاص وهي الانسانية التي امنت بدعم الاطفال الفلسطينين وسعت لخدمتهم يشكل حافز للفلسطينين وللجمعية من اجل مواصلة العمل رغم كافة التحديات.

X

by BWPlayer

واكد شحادة على ان الراحلة كرست سنوات عملها من اجل قضايا انسانية ومنها خدمة الاطفال سيما اطفالنا الفلسطينين من ذوي الاعاقة موضحا ان هذا الاحتفال هو تاكيد لها ولعائلتها ولمؤسستها ان شعبنا يقدر ويثمن كافة الجهود التي تبذل لاجله من خلال العمل ومراكمته .

كما اشار شحادة الى ان جمعية بيت لحم العربية لتلاهيل تواصل العمل من اجل تطوير كافة الدوائر والبرامج في الجمعية مشددا على ان هذا الافتتاح يراكم لانجازات الجمعية التي تقوم على جهود مجلس الادارة والطواقم الادارية والموظفين الى جانب الجهات الراعية والداعمة لايجاد خدمات صحية متنوعة على اعلى المستويات لشعبنا الفلسطيني.

بدورهم عبر اعضاء الوفد من مؤسسة ABCD  البر يطانية عن شعورهم بالفخر بالتعاون مع جمعية بيت لحم العربية للتاهيل مؤكدين  على أهمية التعاون المشترك بين مؤسستهم وجمعية بيت لحم العربية  مشددين على أهمية استمراره لما له من أثر إيجابي على حياة الأطفال ذوي الإعاقة.