منذ شهرين

التربية واليونسكو تطلقان التقرير العالمي لرصد التعليم للعام 2019

التربية واليونسكو تطلقان التقرير العالمي لرصد التعليم للعام 2019
حجم الخط

شبكة وتر- أطلقت وزارة التربية والتعليم ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، اليوم، التقرير العالمي لرصد التعليم للعام 2019؛ بعنوان "الهجرة والنزوح والتعليم: بناء الجسور لا الجدران"، إذ تمحور التقرير حول عدة قضايا تُعنى بالتعليم، وتقييم المساءلة في النظم العالمية للتعليم في إطار تحقيق الهدف الرابع للتنمية المستدامة المتصل بالتعليم ومقاصده الـ 10، والوصول لكافة الأهداف المعنية بتطوير التعليم.

جاء ذلك بمشاركة وكيل وزارة التربية والتعليم د. بصري صالح، والوكيل المساعد لشؤون الأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، والقائم بأعمال مدير مكتب اليونسكو في فلسطين جنيد والي، ومدير مكتب التعليم في وكالة الغوث معاوية إعمر، والمختص في التعليم في مكتب اليونسكو السيد تاب راج بانت، وعدد من المديرين العامين وممثلي المؤسسات الشريكة، وحشد من الأسرة التربوية.

وفي هذا السياق، أكد صالح أهمية التقرير لما يعكسه من أرقام وبيانات ومؤشرات برهنت على تميز فلسطين في كافة المجالات التعليمية، لافتاً إلى أن التقرير يشير بشكلٍ واضح إلى التقدم الحاصل في فلسطين بالمجال التعليمي خاصة تحقيق الهدف الرابع للتنمية المستدامة.

وشدد الوكيل على ضرورة تكاتف الجهود لدعم حق الأطفال في التعليم، في ظل التحديات التي تواجه المنظومة التعليمية والتي تتجسد في استهداف المدارس، واعتقال الأطفال من قبل الاحتلال، والمحاولات المتكررة للقضاء على التعليم في القدس.

وثمّن صالح جهود كافة القائمين على إطلاق التقرير، معرباً عن اعتزاز الوزارة بهذه التجربة الفلسطينية الرائدة في الميدان التعليمي، شاكراً "اليونسكو" على مواقفها المشرفة والداعمة بشكل دائمٍ لمسيرة التعليم وتطويره في فلسطين، مشدداً على أهمية توفير فرص للأطفال في مختلف المجالات.

من جهته، أشار والي إلى أهمية إطلاق هذا التقرير الذي يأتي نتاج جهد مشترك ومتابعات حثيثة بين اليونسكو والوزارة، مشدداً على أهمية تحقيق الترابط بين القطاعين الخاص والعام، لتحقيق الأهداف الإنمائية للتعليم، التي تتمحور في مجملها حول حق التعليم للجميع والتعليم الجامع والطفولة المبكرة.

من جانبه؛ عرض بانت نتائج التقرير، داعياً إلى تبني هذه النتائج ورصدها لتحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة، فيما استعرض مدير عام التخطيط في الوزارة د. مأمون جبر بحثاً تمحور حول جهود فلسطين نحو تحقيق هذا الهدف.