منذ شهر

الأهلي بطلًا للدوري المصري للمرة 41

الأهلي بطلًا للدوري المصري للمرة 41
حجم الخط

شبكة وتر-حصد الأهلي لقب الدوري المصري الممتاز، يوم امس الأربعاء، للمرة الـ41 في تاريخه، بعد الفوز على المقاولون العرب (3-1)، على ملعب برج العرب بالإسكندرية، في الجولة الـ33 وقبل الأخيرة من المسابقة.

وتقدم الأهلي بهدف علي معلول في الدقيقة 26، قبل أن يحرز حسين الشحات ثنائية، في الدقيقتين 63 و71.

وسجل سيف الجزيري هدف حفظ ماء الوجه للمقاولون، في الدقيقة 90+1.

وبهذا الانتصار، رفع الأهلي رصيده إلى 77 نقطة، في صدارة جدول الترتيب، ليحصد لقب الدوري للموسم الرابع على التوالي.

وذلك بعدما أصبح الفارق بينه والزمالك، صاحب المركز الثاني، 5 نقاط قبل جولة واحدة من نهاية المسابقة، ستشهد مواجهة القطبين الأحد المقبل.

وهذا بينما تجمد رصيد المقاولون عند 48 نقطة، بالمركز الخامس.

وكاد عمرو السولية أن يخطف هدف التقدم للأهلي مبكرًا، بتصويبة مرت بجوار القائم.

وأغلق المقاولون دفاعاته بتنظيم تكتيكي مميز، فيما لجأ لاعبو الفريق الأحمر للكرات الطولية.

ونجح التونسي علي معلول في فك شفرة المقاولون، حيث استغل ارتطام ضربة ثابتة سددها وليد سليمان بالحائط البشري، ليضعها في الشباك.

وألغى الحكم الخامس هدفا للمقاولون، سجله عبد العزيز موسى، بسبب لمسة يد.

وأضاع أزارو ضربة رأس للأهلي بجوار القائم، قبل نهاية الشوط الأول.
 

وشهد الشوط الثاني محاولات من المقاولون للاختراق، خاصةً من الجبهة اليسرى، لكن بلا فاعلية.

وأشرك مدرب الأهلي، مارتن لاسارتي، لاعبه صالح جمعة بدلا من وليد سليمان، بعد مرور 56 دقيقة.

ونجح صالح سريعا في إهداء حسين الشحات تمريرة سحرية، سجل منها الهدف الثاني في الدقيقة 63، قبل أن يعود نفس اللاعب لإحراز الثالث ببراعة، عندما وضع الكرة بين قدمي مدافع المقاولون، ومر لينفرد بالمرمى ويصوب في الزاوية البعيدة، بالدقيقة 71.

وسيطر الهدوء على أداء الأهلي في الدقائق التالية، فيما أشرك لاسارتي النيجيري جونيور أجاي بدلا من الشحات.

وأرسل أجاي كرة عرضية لأزارو، سددها بجانب المرمى.

ودفع لاسارتي باللاعب المخضرم حسام عاشور، في تغيير تكريمي، بدلا من عمرو السولية.

وأهدر أزارو فرصة من كرة عرضية بشكل غريب أمام المرمى، ثم نجح سيف الجزيري في تسجيل هدف المقاولون الوحيد، في الدقيقة 90+1، قبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية، متوجًا الأهلي باللقب المحلي الأهم.