منذ أسبوع
"الشرطة عززت قواتها بالجنوب استعدادًا لأي طارئ"

نتنياهو يُنهي جلسة مشاورات أمنية عقب صواريخ أسدود

نتنياهو يُنهي جلسة مشاورات أمنية عقب صواريخ أسدود
حجم الخط

شبكة وتر-أنهى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بعد منتصف الليلة الماضية اجتماعًا لقادة الأذرع الأمنية في مقر وزارة الجيش في "تل أبيب"، في أعقاب إطلاق صاروخين بوقت سابق من الليلة الماضية صوب أسدود.

يأتي ذلك بعد أن تزامن إطلاق الصاروخين مع وجود نتنياهو في حفل انتخابي لحزب الليكود في أسدود حيث، إذ قطع نتنياهو الحفل مطالبًا الجمهور بالإخلاء للأماكن الآمنة.

وذكرت القناة الثانية العبرية بأنه لم يرشح قرارات من الاجتماع، إلا أن الشرطة استبقت الاجتماع بتعزيز قواتها العاملة بالجنوب استعدادًا لأي طارئ.

وعلى صعيد مدن الجنوب، فقد قررت مدينتا عسقلان وأسدود انتظام الدراسة غدًا كالمعتاد مع الإبقاء على الملاجئ مفتوحة خشية تصاعد الأحداث.

فيما بينت القناة أن نتنياهو خالف التعليمات بأن نشر فيديو مباشر لخطابة الانتخابي في أسدود وذلك خلافا للتعليمات التي تنص على عدم الإبلاغ بتواجده في مناطق الجنوب خشية تعرضه لمخاطر امنية حيث جرت العادة على نشر تفاصيل زياراته للجنوب بعد إنتهائها.

وفيما يتعلق بردود الأفعال فقد استغل تحالف "أبيض – أزرق " المعارض الحادثة للتدليل على ضعف نتنياهو في مواجهة غزة متوعدين بإعادة الأمن للجنوب حال نجاحهم في تشكيل حكومة جديدة.