منذ 4 أسابيع

هواوي تطلق هاتفها الرائد مايت 30 برو

هواوي تطلق هاتفها الرائد مايت 30 برو
حجم الخط

شبكة وتر-كشفت هواوي رسميا عن هاتفها الرائد الجديد مايت 30 برو، وطرح هذا الهاتف يثير الاهتمام ليس فقط لأنه يأتي من ثاني أكبر مُصنِّع للهواتف الذكية في العالم (بعد سامسونغ)، ولكن لأنه أول إطلاق ضخم لهواوي بعد الحظر الذي فرضته إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب ويمنع الشركات الأميركية من التعامل مع هواوي.

ونتيجة لذلك، فإن هواوي مايت 30 برو هو هاتف أندرويد لكنه لا يتضمن تطبيقات غوغل، كما أن الشركة ليس مسموحا لها باستخدام كلمة "أندرويد"، التي تعد علامة تجارية مسجلة لغوغل.

فبعد نهاية عرض مطول لهذا الهاتف، أقر الرئيس التنفيذي للشركة ريتشارد يو بأن الهاتف لن يأتي بتطبيقات أو خدمات غوغل، وإنما سيأتي بدل ذلك "بخدمات هواوي المتنقلة".

وتستخدم هواوي نظام تطبيقات خاصا بها في الصين منذ فترة، حيث إن متجر "غوغل بلاي" غير متاح هناك، والآن فإنه يتحتم على الشركة نقل هذا النظام (ecosystem) إلى أوروبا وأماكن أخرى من العالم.

والسؤالان الأكثر أهمية الآن هما: هل يريد أي شخص شراء هاتف من دون متجر تطبيقات غوغل بلاي، أو بريد جيميل أو خرائط غوغل أو يوتيوب؟ وكم عدد التطبيقات التي ستتوقف عن العمل من دون خدمات غوغل بلاي؟

ويبدو أن هواوي تدرك خطورة هذا الأمر، ولهذا فهي تتوقع انخفاضا بقيمة عشرة مليارات دولار في قطاع خدماتها الاستهلاكية هذا العام، نتيجة الحظر الأميركي.

مواصفات الهاتف

التصميم:

يتميز هواوي مايت 30 برو بواجهة أمامية ذات تصميم جميل، مع شق علوي بأعلى شاشة قياسها 6.53 بوصات تنحني حول الجانبين مثل هواتف سامسونغ، لكن هواوي تتفاخر بأن انحناء الشاشة حول الجانبين يزيد عما هو موجود في هواتف منافستها الكورية.

أما ذلك الشق في أعلى الشاشة فهو عريض ويضم مستشعر التعرف على الوجه، ومصفوفة للأشعة تحت الحمراء وكاميرا للعمق ثلاثي الأبعاد، إلى جانب كاميرا سيلفي بدقة 32 ميغابكسلا، كما يضم الشق كاميرا أخرى "مستشعر الإيماءات" التي تتيح للمستخدم الإشارة بيده للتمرير في الصفحات أو إغلاق يده لالتقاط الصور.

الكاميرات

أما الجهة الخلفية للجهاز فتضم أربع كاميرات، واحدة بدقة 40 ميغابكسلا لتصوير الفيديو فقط، وثانية بدقة 40 ميغابكسلا للصور، وثالثة بدقة 8 ميغابكسلات للتصوير البعيد بقدرة تقريب ثلاثة أضعاف، إلى جانب كاميرا استشعار العمق ثلاثي الأبعاد.

وتقع الكاميرات الأربع داخل دائرة سوداء، في حين يقع ضوء الفلاش خارج تلك الدائرة وبجواره الكتابة التي تشير إلى أن العدسات بتقنية ليسيا الألمانية. وهذا التصميم منح الهاتف إحساسا يشبه كاميرات "صوب وصور" العصرية عند حمله بشكل أفقي للتصوير.

وتستفيد هواوي من انحناء الشاشة على جانبي الجهاز، حيث يمكن تعيين زر التقاط الصور على الشاشة المنحنية، كما يمكن استخدام تلك الشاشة المنحنية من أجل التحكم في شدة الصور، حيث لا توجد أزرار محسوسة مخصصة لهذا الأمر.

وفي حين تلجأ غوغل إلى البرامج لتحسين جودة الصور في هواتفها، فإن هواوي تتخذ مسارا مغايرا بالاعتماد على مستشعرات كاميرا كبيرة، حيث يأتي مايت 30 برو بمستشعر بقياس 1/1.7 بوصة بالنسبة للكاميرا الرئيسية بدقة 40 ميغابكسل، وهذا القياس أكبر بنسبة 75% من القياس 1/2.55 لمستشعر كاميرا هاتف بكسل 3 وبكسل 4. كما أن مستشعر كاميرا الفيديو أكبر من هذا أيضا مع قياس 1/1.54.

المواصفات الأخرى

يعمل الهاتف بمعالج هواوي كيرين 990 إس أو سي (SoC) المصنع بتقنية 7 نانوميترات، ويأتي بذاكرة وصول عشوائي (رام) بحجم 8 غيغابايتات، وسعة تخزين داخلية بحجم 256 غيغابايتا، وبطارية بسعة 4500 ميلي أمبير.

يدعم الهاتف تقنية "آي بي68" مما يعني أنه مقاوم للماء والغبار، ويدعم الشحن السلكي بطاقة 40 واطا، واللاسلكي بطاقة 27 واطا. ولا يأتي الهاتف بمنفذ سماعات الأذن التقليدي، لكنه يدعم استخدام بطاقة تخزين خارجية من نوعية "نانو ميموري" الخاصة بشركة هواوي، التي يمكن وضعها في إحدى شقي شريحة الهاتف.

يعمل الهاتف بنظام التشغيل أندرويد 10 مع الإصدار الجديد من واجهة هواوي "إي إم يو آي"، وذلك أن نظام أندرويد مفتوح المصدر، ولا يمكن لغوغل حظره، على غرار خدماتها الأخرى.

إضافة إلى ذلك يأتي هاتف مايت 30 برو بإصدارين: أحدهما يدعم اتصالات 4جي والآخر 5جي، لكن تجدر الإشارة إلى أن تقنية 5جي التي تستخدمها هواوي تستند إلى معيار "Sub-6GHz 5G" وهو معيار مختلف كليا عن معيار "mmWave 5G بتردد بين 24GHz-90GHz الذي تستخدمه شركات الاتصالات الأميركية وتدعمة شركة كوالكوم.

والفرق بينهما أن معيار mmWave يوفر سرعات أعلى ضمن نطاق أصغر، في حين يوفر معيار هواوي سرعات أقل لكن على مسافات أكبر، ولهذا فإنه يعتبر عمليا أكثر لبناء شبكات خلوية فعالة، وفقا لموقع "آرس تكنيكا" المعني بشؤون التقنية.

يأتي هاتف مايت 30 برو بخيارات ألوان عديدة؛ الفضي والأخضر والبنفسجي والأسود، إلى جانب خيارات بخلفية من الجلد الصناعي الأخضر أو البرتقالي.

تطرح الشركة إصدار 4جي من الهاتف مقابل 1099 يوروا (نحو 1214 دولارا) والإصدار 5جي بسعر 1199 يوروا (نحو 1324 دولارا).