منذ شهر

الرجوب: الجمعية العامة للكشافة تقعد مؤتمرها الوطني يوم 29 من نوفمبر المقبل

الرجوب: الجمعية العامة للكشافة تقعد مؤتمرها الوطني يوم 29 من نوفمبر المقبل
حجم الخط

شبكة وتر-عقدت هيئة تسير أعمال جمعية الكشافة الفلسطينية، اجتماعا لها، أمس الأحد، في مقر المجلس الأعلى للشباب والرياضة في رام الله، برئاسة اللواء جبريل الرجوب، رئيس الجمعية، وبحضور الوزير عصام القدومي، أمين عام المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وأعضاء الهيئة.

وتقرر خلال الاجتماع تشكيل لجنة مهمتا ترتيب الوضع الداخلي للجمعية، تمهيدا لعقد اجتماع الجمعية العامة للكشافة في 29 من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل في فلسطين.

كما وتقرر تشكيل لجنة تأسيسية تتولى العمل على انشاء جمعية المرشدات الفلسطينية، لتكون هذه الجمعية نموذجا تنظيميا وطنيا نسويا ومستقلا عن جمعية الكشافة الفلسطينية، على أن تتكون عضوية اللجنة من ممثلين عن المحافظات الشمالية والجنوبية والشتات والقدس.

وتم الاتفاق على إعادة هيكلة الأمانة العامة للجمعية، لتكون ضابط الإيقاع لعمل الجمعية، بما تضمه من دوائر عمل، وكوادر إدارية وإعلامية، لضمان انتاج مؤسسة تعبر عن الحالة الوطنية الفلسطينية.

وأكد اللواء الرجوب على أن هذا الاجتماع يجب أن يشكل انطلاقة جدية للحركة الكشفية في فلسطين، بحيث ترتكز هذه الانطلاقة على ثلاثة مسائل أساسية وهي: توسيع رقعة وجود وانتشار الحركة الكشفية بمعناها الثقافي ووجودها المادي لتشمل كافة مناطق تواجد الشعب الفلسطيني في داخل الوطن وفي الشتات أولا، وثانيا: العمل على إعادة هيكلة جمعية الكشافة بالشكل الذي يعبر عن الهوية الوطنية الفلسطينية وللعمل على بناء وتعزيز جسور التواصل مع العالم، وتحديد اليات عمل جمعية الكشافة لتكون عنصر للوحدة الفلسطينية، وتجسيدا للانتماء الوطني بعيدا عن التجاذبات بكافة أشكالها ثالثا.

وأشار الرجوب إلى أن تفعيل دور جمعية الكشافة، وتوسيع رقعة انتشار الحركة الكشفية يحظى بدعم أساسي وكبير من القيادة السياسية التي تعي تماما أهمية الدور الذي تقوم به الكشافة.

ولفت الرجوب إلى أنه يجري العمل على بناء مقر رئيس للجمعية، ليكون مركزا لإدارة عمل الحركة الكشفية، ويكون مقره القدس لما تحمله المدينة من رمزية كبيرة عند الفلسطينيين.

وشدد الرجوب على أن اجتماع الجمعية العامة يجب أن يكون حدثا تاريخيا، يخلّد في ذاكرة كل من يشارك به، لافتا إلى أن المشاركة في الاجتماع ستكون لكافة أعضاء الهيئة العامة من داخل الوطن وخارجه، إضافة للعدد من الشخصيات الكشفية والاعتبارية العربية والدولية والإسلامية، وبهذا الصدد تقرر تشكيل لجنة مهمتها العمل على نظيم اجتماع الجمعية العامة بالشكل الذي يلبي طموحات أبناء الحركة الكشفية الفلسطينية، على أن تضم هذه اللجنة في عضويتها ممثلين من المحافظات الشمالية والجنوبية والقدس والشتات.

وشدد الرجوب على ضرورة أن يكون هناك تغطية إعلامية تليق بالحدث، من خلال تشكيل لجنة إعلامية تعنى بهذا الامر، ومن خلال دعوة عدد من الصحافيين العرب والأجانب لتغطية الحدث والمشاركة به.

وأكد الرجوب على ضرورة تفاعل المدارس والجامعات، والأندية، والمؤسسات والأماكن المقدسة، مع جمعية الكشافة، ولتكون أدوات تشكيل الوعي الوطني بدور الحركة الكشفية الوطنية، وعامل دعم واسناد في نشرها، ولتساهم في نقل رسالة الشموخ والاحترام التي تحملها الكشافة.