منذ شهر

افتتاح مؤتمر "في الذاكرة بقية .. لنواجه الخرف والزهايمر معا"

افتتاح مؤتمر
حجم الخط

شبكة وتر-افتتحت دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة وضمن برنامج أجيال وبالشراكة مع المؤسسة الألمانية لتعليم الكبار المؤتمر الأول حول مرض الخرف والزهايمر بعنوان "في الذاكرة بقية .. لنواجه الخرف والزهايمر معا"، وذلك في قاعة ومسرح مؤتمرات الدار في دار الندوة الدولية في مدينة بيت لحم.

 

في بداية المؤتمر رحبت السيدة رائدة منصور مديرة برنامج الأجيال بالحضور، وذكرت خلال كلمتها: " لقد دأب برنامج أجيال ومنذ نشأته ان يوفر الحياة الكريمة والأفضل لأحبائنا في سنينهم الذهبية ، اليوم وبعد رحلة تجاوزت ثلاثة عشر ربيعا آن الأوان أن ندق إسفيناً آخر لنتجاوز مخاوفنا ونقوى عليها، ويعتبر 21 أيلول هو يوم الزهايمر العالمي ، بينما 1 من تشرين الأول هو يوم المسن العالمي ، ارتأينا ان نجمع كلا المناسبتين لتنظيم هذا المؤتمر حول مرض الخرف والزهايمر بعنوان " في الذاكرة بقية .. لنواجه الخرف والزهايمر معاً " ولإطلاق مبادرة سيتم تنفيذها خلال الاعوام القادمة من شانها زيادة الوعي حول أكبر تحديات كبار السن في أيامنا الحاضرة" .

 

كما وشكرت دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة ممثلة بمؤسسها ورئيسها حضرة القس الدكتور متري الراهب وحضرة السيدة رنا خوري نائب الرئيس للتنمية والتطوير على اشرافهم ودعمهم المستمر لبرنامج أجيال ولكافة أنشطته لإيمانهم الراسخ بأهمية هذا البرنامج لتوفير الرعاية والكرامة التي تليق بكبارنا لانهم يستحقون الحياة بل الحياة الأفضل.

 

والقى القس الدكتور متري الراهب مؤسس ورئيس دار الكلمة الجامعية كلمة رحب فيها بالحضور، وأكد:"هذا المرض هو من أصعب الأمراض إذ لا يوجد حتى هذه اللحظة علاج فعال، ولأن ذاكرة الانسان تمحى رويداً رويداً، وكأنه قرص كمبيوتر وتضغط delete فتمحى المعلومات حتى لا يعود الانسان يعرف أقرب الأقرباء، ويفقد كل ما تعلمه من الأكل وحتى المشي".

 

وأضاف: "هذا المرض أصبح أكثر انتشاراً في مجتمعاتنا أيضاً وهو مرض متعب ليس فقط للمريض بل للأهل والأقارب، هذا المؤتمر سيلقي الضوء على هذا المرض وعلى كيفية التعامل معه وتدريب أشخاص للتعامل مع المرض".

 

وقدم الدكتور أشرف الحسيني تخصص امراض شيخوخة واخصائي أمراض نفسية للمسنين محاضرة حول الشيخوخة، وتقييم الخرف وأنواعه والتشخيص والعلاج، كما وقدم السيد  ابراهيم غبارية تخصص رعاية صحية أولية وعناية بكبار السن محاضرة حول الرعاية واحتياجات ومريض الخرف والزهايمر. 

 

وتخلل االمؤتمر عرض مسرحي بعنوان "أنا وبنتي والزهايمر" قدمه فريق الدراما في برنامج أجيال، وكذلك احتفال وفقرات غنائية ومقطوعات موسيقية متنوعة قدمها كل من السيد عيسى حزبون والسيد سليمان اللوصي.

 

   يشار الى ان برنامج الاجيال يندرج ضمن برامج ديار، والتي تعتبر ذراع دار الكلمة الجامعية للبرامج المجتمعية والتنموية. ودار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة هي أول مؤسسة تعليم عالي فلسطينية تركز تخصصاتها على الفنون الأدائية والمرئية والتراث الفلسطيني والتصميم، كما وتمنح درجة البكالوريوس في التصميم الداخلي، السياحة الثقافية والمستدامة، الفنون الادائية، التصميم الجرافيكي والفنون المعاصرة وانتاج الأفلام وتعمل على تطوير مهارات ومواهب طلابها لتخرجهم سفراء لوطنهم وثقافتهم وحضارتهم.