منذ أسبوع
عبد ربه : باستشهاد ابو دياك يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 222 شهيداً

استشهاد الاسير سامي ابو دياك داخل سجون الاحتلال

استشهاد الاسير سامي ابو دياك داخل سجون الاحتلال
حجم الخط

شبكة وتر - استشهد صباح اليوم ، الاسير المريض سامي أبو دياك داخل سجون الاحتلال، فيما شهدت السجون حالة من التوتر . 

واعلنت ادارة مصلحة سجون الاحتلال عن استشهاد الاسير ابودياك بعد تحويله الى مشفى "أساف هروفيه"، فيما اكد نادي الاسير الفلسطيني نبأ استشهاد ابودياك.

وكانت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، قد قدمت التماسا للافراج عن الاسير نتيجة تدهور حالته الصحية بشكل خطير وحرج، بعد أن تعرض لإهمال طبي متعمد وممنهج من قبل إدارة السجون أوصلته لحافة الموت.

وفي حديث لحسن عبد ربه الناطق الإعلامي باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين لشبكة وتر الإعلامية قال : " أن الشهيد الأسير أبو دياك استشهد بعد الإهمال الطبي الذي تعرض له منذ عام 2015 ، رغم كل النداءات والمحاولات للإفراج عنه بسبب سوء وضعه الصحي ومن أجل أن يفارق الحياة في كنف والديه لكن الاحتلال الاسرائيلي أصر على ارتكاب هذه الجريمة . " 

ويذكر أن، الأسير سامي أبو دياك من سكان بلدة سيلة الظهر في مدينة جنين ومعتقل منذ تاريخ 17 تموز/ يوليو 2002، والذي يبلغ من العمر 37 عاماً ومحكوم عليه بالسجن المؤبد لثلاث مرات وثلاثين عاماً، أمضى منها 17عامًا، تم تشخيص إصابته بورم سرطاني في الأمعاء في شهر أيلول/ سبتمبر 2015، ومنذ قرابة خمس سنوات، بدأت حالته بالتدهور نتيجة الأخطاء الطبية والموثقة من مستشفى (سوروكا) الإسرائيلي، حيث خضع لعمليات جراحية، أدت إلى حدوث فشل كلوي ورئوي حاد ما زاد من سوء وضعه.

 

حسن عبد ربه - الناطق الإعلامي باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين