منذ شهر

السعودية: نُقدر الجهود الأمريكية لتطوير خطة السلام وندعو الفلسطينيين والإسرائيليين لمفاوضات مباشرة

السعودية: نُقدر الجهود الأمريكية لتطوير خطة السلام وندعو الفلسطينيين والإسرائيليين لمفاوضات مباشرة
حجم الخط

شبكة وتر- أكد العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، موقف المملكة الثابت من القضية الفلسطينية، ووقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني، ودعمها لخياراته، وما يحقق آماله وتطلعاته.

جاء ذلك، في اتصال هاتفي أجراه العاهل السعودي مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بحسب ما أوردته قناة (الإخبارية) الرسمية.

وفي سياق مُتصل، دعت المملكة العربية السعودية إلى بدء مفاوضات مباشرة للسلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي تحت رعاية أمريكية، في معرض تعليقها على خطة السلام في الشرق الأوسط (صفقة القرن)، التي طرحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الثلاثاء.

وقالت المملكة، في بيان لوزارة الخارجية السعودية، إنها تقدر الجهود التي تقوم بها إدارة ترامب لتطوير خطة شاملة للسلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، داعية إلى مفاوضات مباشرة للسلام بينهما برعاية أمريكية، ومعالجة أي خلافات حول أي من جوانب الخطة المطروحة من خلال المفاوضات.

وأكد البيان أنه بعد إطلاع المملكة على الخطة و"في ضوء ما تم الإعلان عنه، فإنها تجدد التأكيد على دعمها لكافة الجهود الرامية للوصول إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية.

وأشار بيان الخارجية السعودية إلى أن "المملكة بذلت منذ عهد جلالة الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود، وحتى العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، جهودًا كبيرة رائدة في نصرة الشعب الفلسطيني الشقيق والوقوف إلى جانبه في كافة المحافل الدولية؛ لنيل حقوقه المشروعة".

وتابع البيان: "كان من بين تلك الجهود تقديمها لمبادرة السلام العربية عام 2002، وقد أكدت المبادرة ـ بوضوح ـ أن الحل العسكري للنزاع لم يحقق السلام أو الأمن لأي من الأطراف، وأن السلام العادل والشامل هو خيار استراتيجي".