منذ أسبوعين

بدء الاجتماع الطارئ لمنظمة "التعاون الإسلامي" لبحث مواجهة "صفقة القرن"

بدء الاجتماع الطارئ لمنظمة
حجم الخط

شبكة وتر-  بدأ الاجتماع الطارئ لمنظمة التعاون الإسلامي، على مستوى وزراء الخارجية في مقرها بجدة، لبحث مواجهة "صفقة القرن".

ويشارك وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي في اعمال الاجتماع.

وجددت المنظمة التأكيد على موقفها المبدئي ودعمها للشعب الفلسطيني في نضاله حتى يتمكن من استعادة حقوقه المشروعة بما فيها إقامة دولته المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية.

وكانت المنظمة قد أكدت في بيان صحفي سابق، أن حل القضية الفلسطينية لابد أن يكون بموجب القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ومبادرة السلام العربية.