منذ شهرين

استشهاد شاب وإصابة آخر بنيران الاحتلال غربي رام الله

استشهاد شاب وإصابة آخر بنيران الاحتلال غربي رام الله
حجم الخط

شبكة وتر-استشهد الليلة الماضية الشاب سفيان نواف الخواجا (32 عاما)، بعد إطلاق الاحتلال النار عليه بصورة مباشرة شرقي بلدة نعلين غرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، وأصيب شاب آخر.

وقالت مصادر من البلدة إن قوات الاحتلال أطلقت النار على شابين قرب المدخل الشرقي الرئيس لبلدة نعلين، ما أدى لاستشهاد الخواجا بعد إصابته برصاصة مباشرة في رأسه وجرى احتجاز جثمانه من قبل الاحتلال.

وأضافت المصادر أن شابا آخر أصيب بجروح متوسطه وجرى نقله إلى مستشفى رام الله.

ودفعت قوات الاحتلال عقب الحادثة بدوريات عسكرية وعشرات الجنود ودوريات من شرطة الاحتلال، الذين سارعوا بإغلاق المدخل الشرقي للبلدة واحتجاز المركبات الفلسطينية.

واندلعت مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال، أطلق خلالها الجنود القنابل الغازية والرصاص المطاطي.

وادعت وسائل إعلام عبرية قيام الشاب بإلقاء الحجارة على مركبات المستوطنين المارة على الطريق الاستيطاني الذي يمر من البلدة.

ويقيم الاحتلال برجا عسكريا شرقي البلدة وسط تعزيزات للجيش والشرطة بصورة يومية، لتأمين حركة المستوطنين بين المستوطنات في الضفة ومناطق عام 48.

كما يقيم الاحتلال في ذات المنطقة حاجزا لمرور العمال ومعبرا تجاريا حيويا لحركة البضائع والاسمنت والمحروقات.