منذ شهرين

للمرة الثانية- إلقاء عامل بسبب شكوك باصابته بكورونا

للمرة الثانية- إلقاء عامل بسبب شكوك باصابته بكورونا
حجم الخط

شبكة وتر-تكررت اليوم الثلاثاء، حادثة إلقاء عامل فلسطيني قرب منطقة سكناه في الضفة الغربية، بعد اشتباه مشغله الإسرائيلي بإصابته بفيروس كورونا.

ووقع الحادثة الجديدة، قرب مفترق حارس، حيث احضر مشغل إسرائيلي قادم من الداخل عاملا فلسطينيا وتركه في المنطقة، بعد شكوك بوضعه الصحي.

ووصل إلى مكان تواجد العامل محافظ سلفيت د. عبدالله كميل يرافقه قائد المنطقة، واصدر المحافظ تعليماته للجهات ذات الاختصاص لاستدعاء سيارة اسعاف عبر قنوات التنسيق لمتابعة الموضوع ونقله لإجراء الفحوصات اللازمه له.

وكان الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، قد أكد مساء أمس، أن الاحتلال سلم عاملا عند حاجز بيت سيرا غرب رام الله ويشتبه بإصابته بكورونا، وتم فحصه وبانتظار نتائج العينات.

وكانت حكومة الاحتلال قد سمحت لمئات العمال بالمبيت في اسرائيل دون العودة إلى الضفة لمدة شهرين.