منذ شهرين

أسير يحتج بحرق باب غرفة السجن بسجن نفحة

أسير يحتج بحرق باب غرفة السجن بسجن نفحة
حجم الخط

شبكة وتر- أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين بأن الأسير أيمن الشرباتي أشعل النيران صباح اليوم، في أوراق وألقاها على غرفة للشرطة بمعتقل "نفحة" الصحراوي، ما أدى إلى حرق جزء من الباب الخشبي للغرفة.

وأوضح حسن عبد ربه الناطق الاعلامي باسم هيئة شؤون الاسرى والمحررين لشبكة وتر الاعلامية أن ذلك يأتي احتجاجاً على تجاهل إدارة المعتقل لمطالب الأسرى واهمالها، وعدم قيامها باتخاذ الاجراءات والتدابير الصحية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا.

وأوضح أنه جرى نقل الأسير الشرباتي إلى زنازين العزل الانفرادي داخل المعتقل، فيما تسود حالة من التوتر والاحتقان بين صفوف الأسرى بعد قيام الإدارة بإغلاق أقسام المعتقل.

ولفت إلى سعي إدارة معتقلات في الفترة الأخيرة إلى استغلال ظرف انتشار فيروس كورونا، والإمعان في فرض المزيد من الإجراءات التنكيلية ضد الأسرى، بدلاً من تزويدهم بمواد التنظيف والتعقيم.

وحمل سلطات الاحتلال المسؤولية كاملة عن حياة الأسرى وأرواحهم، لا سيما وأنهم محتجزون داخل سجون تفتقر إلى أدنى شروط الصحة والسلامة وتعتبر بيئة حاضنة لانتشار وباء كورونا.

يذكر بأن الأسير شرباتي "51 عاماً" من مدينة الخليل، معتقل منذ عام 1988 ومحكوم بالسجن لمدة 100 عام نقل بين عدة سجون، وقام قبل عدة أشهر بحرق علم الاحتلال في إحدى السجون.

 

حسن عبد ربه -  الناطق الاعلامي باسم هيئة شؤون الاسرى والمحررين