منذ شهر

"الغمر" تعود للسيادة الأردنية بعد انقضاء مدة تأجيرها لإسرائيل

حجم الخط

شبكة وتر-  عادت منطقة الغمر الى السيادة الأردنية بعد انتهاء تمديد تأجيرها اليوم الخميس لإسرائيل.

واعلن الملك الأردني عبد الله الثاني في 30 في تشرين اول/اكتوربر 2018 قبل انقضاء فترة تأجير أراضي الباقورة والغمر بعام كامل عدم نية الأردن تمديد عقد استئجار هاتين المنطقتين لاسرائيل بموجب اتفاق السلام بين إسرائيل والأردن، ومن هذه الفترة بدأ المزارعون الاسرائيليون الـ30 الذين يفلحون هذه الأراضي بتفكيك المباني والمعدات الزراعية بالمكان.

وتقدر مساحة الغمر بنحو 4 آلاف دونم، واحتلت إسرائيل منطقتي الباقورة عام 1950 والغمر عام 1967، وعادت المنطقتان إلى السيادة الأردنية، بموجب معاهدة السلام "وادي عربة"، وتم وضع ترتيبات خاصة بهما في ملحقي خاصين ضمن معاهدةـ السلام.

وينص الملحقان على انتفاع إسرائيل بالمنطقتين لمدة 25 سنة من تاريخ دخول معاهدة السلام حيز التنفيذ، مع تجديد الانتفاع تلقائيًا لمدد مماثلة، ما لم يُخطر أي الطرفين الآخر بإنهاء العمل بالملحقين، قبل سنة من تاريخ التجديد.

وانتهت، في أكتوبر/تشرين أول من العام 2019، فترة تأجير الغمر والباقورة ، التي نص عليها الملحقان، وكانت إسرائيل أعلنت في 10 تشرين ثاني/نوفمبر الماضي اتفاقها مع الأردن على تمديد اتفاقية استئجار "الغمر" حتى 30 أيار/نيسان 2020 وذلك حتى يتم السماح للمزارعين بحصد محاصيلهم.