منذ أسبوعين

انتفاخ الوجه والفم.. الأسباب والعلاج

انتفاخ الوجه والفم.. الأسباب والعلاج
حجم الخط

شبكة وتر-الانتفاخ أو التورم حالة يمكن أن تحدث في أي عضو بالجسم، وله أسباب قد تكون بسيطة أو شديدة. وهنا سنتحدث عن الانتفاخ بشكل عام، وانتفاخ الوجه والفم بشكل خاص.

بداية، يحدث الانتفاخ أو التورم عندما تتضخم الأعضاء أو الجلد أو أجزاء أخرى من الجسم، وعادة يكون هذا نتيجة التهاب أو تراكم السوائل.

ويمكن أن تتسبب مجموعة من الحالات في التورم، وتؤدي غالبا لدغات الحشرات أو الأمراض أو الإصابات إلى تورم خارجي، أما التورم الداخلي فيكون غالبا أحد الآثار الجانبية لدواء أو نتيجة لإصابة خطيرة.

يجب على الشخص التوجه مباشرة إلى الطبيب أو المستشفى أو طلب الإسعاف إذا تطور عنده تورم سريع لا يمكن تفسيره، خاصة إذا كان مع ألم.

إذا كان التورم ناتجا عن إصابة أو لدغة أو مرض، فقد يعاني الشخص من مجموعة واسعة من الأعراض، مثل:

1- الحكة

2- التقيؤ

3- ألم في المنطقة المصابة

وإذا لم يكن التورم مرئيا أو إذا كان داخليا، فقد تحدث أعراض أخرى مثل:

1- غثيان

2- تقيؤ

3- دوخة

4- حمى

5- إعياء

6- أرق

7- أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا

8- ألم

تشمل الأسباب الأكثر شيوعا للتورم الخارجي ما يلي:

1- لدغات الحشرات

2- التعرض لرضة أو إصابة

3- احتباس السوائل

4- الحمل

5- الحيض

6- التغيرات الهرمونية

7- عدوى

يمكن أن يكون التورم الخارجي موضعيا أو واسع الانتشار. وفي التورم الموضعي تنتفخ منطقة واحدة فقط. على سبيل المثال، قد يعاني الشخص المصاب بعدوى في العين من تورم حول العين فقط، أو يعاني الشخص الذي لديه التهاب في السن من تورم في الفك السفلي الأيمن. كما قد يعاني الشخص المصاب بحشرة من تورم فقط في منطقة اللدغة.

أما التورم المنتشر على مساحة كبيرة من الجسم، فقد يكون علامة على مرض خطير، مثل احتباس السوائل أو رد فعل تحسسي.

وتشمل الأسباب الشائعة الأخرى للتورم واسع الانتشار:

1- الفشل الكلوي

2- السكتة القلبية

3- التأق: وهو حالة من فرط الحساسية تؤدي إلى رد حاد من جهاز المناعة ينجم عنه تهديد لحياة الشخص، وعادة ما تحدث هذه الحالة في حساسية الأطعمة وحساسية لدغات الحشرات وحساسية الأدوية، كما قد تحدث أيضا مع أنواع أخرى من الحساسية.

4- التعرض للدغة حشرة سامة

ويقوم الطبيب بإجراء مجموعة متنوعة من الاختبارات لتشخيص التورم وسببه، ثم تحديد العلاج الملائم. إذا كان الانتفاخ ناجما عن قيح فقد تحتاج إلى جراحة لفتحه وتنظيفه وإزالة القيح، وقد يصف الطبيب دواء لتخفيف الالتهاب أو التورم، أو مضادا حيويا.

تورم الوجه

وفقا للمركز الألماني الاتحادي للتوعية الصحية، فإن تورم ‫الوجه له أسباب عدة، أبرزها اتباع أسلوب حياة غير صحي إلى جانب أسباب ‫مرضية.

وأوضح المركز الألماني أن أسلوب الحياة غير الصحي يتمثل في شرب الخمر ‫وقلة الرياضة والإفراط في تناول الملح والأطعمة الحريفة ومكسبات الطعم ‫مثل الغلوتامات.

‫وقد يرجع تورم الوجه أيضا إلى التعرض لأشعة الشمس الساطعة لمدة زائدة عن ‫الحد.

‫ومن ناحية أخرى، قد يرجع تورم الوجه إلى سبب مرضي، مثل الحساسية تجاه ‫حبوب اللقاح أو وبر الحيوانات أو الغبار أو عدم تحمل اللاكتوز (سكر ‫الحليب) أو قصور الغدة الدرقية أو التهاب الكبد المناعي الذاتي أو تسمم ‫الحمل.

ويجب استشارة الطبيب لتحديد السبب الحقيقي الكامن وراء ‫تورم الوجه والخضوع للعلاج في الوقت المناسب.

وعموما، إذا لم يكن هناك سبب مرضي لتورم الوجه فيمكن مواجهته من خلال الإكثار من شرب السوائل للتخلص من ‫السوائل المحتبسة، وتدليك الوجه لتنشيط سريان الدم لتصريف السوائل ‫المحتبسة، وغسل الوجه بماء بارد للغاية.

تورم الفم وآلام الأسنان

وفقا للبروفيسور ديتمار أوسترايش نائب رئيس الغرفة الألمانية لأطباء الأسنان، فإنه يجب استشارة الطبيب في حال حدوث تورم في ‫الفم أو الوجه، خاصة إذا كان مصاحبا بآلام في الأسنان أو نزيف اللثة المتكرر.

ومن المشاكل التي قد تؤدي إلى تورم الفم التهاب دواعم السن والتهاب اللثة والتهاب العصب.

وفي التهاب دواعم السن تتكاثر البكتيريا في مرقد السن، مما يؤدي إلى حدوث التهابات، ويمهد الطريق لتخلخل الأسنان على المدى الطويل.

‫‫وللوقاية من تورم الفم المرتبط بمشاكل الأسنان يجب العناية الجيدة بصحة الفم والأسنان، من خلال تنظيف الأسنان ‫بالفرشاة والمعجون بمعدل مرتين يوميا مع استخدام خيط الأسنان بمعدل مرة ‫واحدة يوميا لتنظيف الفراغات بين الأسنان.

‫ومن المهم أيضا اتباع تغذية صحية ومتوازنة قليلة السكر، مع مراعاة إجراء ‫فحوص دورية لدى طبيب الأسنان بمعدل مرتين كل عام.