منذ شهر

يديعوت: المستشفيات الإسرائيلية "تغرق" بكورونا

يديعوت: المستشفيات الإسرائيلية
حجم الخط

شبكة وتر - قالت صحيفة "يديعوت احرونوت" الإسرائيلية، اليوم الاثنين، إن هناك زيادة كبيرة في الأيام الأخيرة من مرضى كورونا في "إسرائيل"، الأمر الذي أدى إلى أعباء ثقيلة على النظام الصحي، واصفة المستشفيات الإسرائيلية بأنها "تغرق".

وأوضحت الصحيفة أن الليلة الماضية، سجلت أعداد غير عادية من المرضى الذين تم نقلهم إلى غرف الطوارئ في المستشفيات الاسرائيلية.

وأضافت: "في مستشفى شيبا وإخيلوف وكابلان وأساف هروفيه، وجميع المستشفيات لوحظت ازدحامات غير عادية من مرضى الكورونا أو حتى المشتبه بهم بالإصابة".

وأشارت الصحيفة إلى أن وزارة الصحة أعلنت أنه لن يتم تحويل مرضى كورونا بعد الآن إلى فلفسون، معيني يشوعاه وأساف هروفيه بسبب عدم وجود مكان.

ونقلت عن أحد الأطباء الليلة الماضية قوله: "إنه حدث متعدد الإصابات. هناك عدد أكبر مما نتوقع من المرضى وهو أكثر بكثير من مقدمي الرعاية".

وقال الدكتور موشيه شريست، مدير مركز طب الطوارئ في إيخيلوف: "إن الموجة الثانية محسوسة بالفعل".

وسجلت السلطات الصحية الإسرائيلية، حالة وفاة و755 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في الساعات الـ24 الأخيرة، ليرتفع عدد الوفيات إلى 331 وفاة، وعدد المصابين إلى 29787 مصابا.

وبحسب وزارة الصحة الإسرائيلية، فإن هناك 86 مصابا حالتهم خطيرة، منهم 27 موصولون بأجهزة التنفس الاصطناعي، مبينة أن عدد الحالات النشطة بلغت 11540 حالة، في حين ارتفع عدد المتعافين إلى 17916.