الخميس 22، أكتوبر 2020
28º
منذ شهرين
"أيام المقاومة" تنطلق الجمعة بمدن وعواصم عالمية

بدعم من أكثر من 100 منظمة وحزب

بدعم من أكثر من 100 منظمة وحزب
حجم الخط

شبكة وتر-تشهد عدة مدن أمريكية وكندية وأوروبية فعاليات سياسية وثقافية تحت شعار "أيام المقاومة" بين 7 – 9 من آب/ أغسطس الجاري، والتي دعت لها "شبكة صامدون للدفاع عن الأسرى الفلسطينيين".

وتأتي هذه الفعاليات تزامنًا مع ذكرى استشهاد الأديب الكبير غسان كنفاني والفنان الثوري ناجي العلي، وتخليدًا لثقافة وفكر المقاومة الفلسطينية في مواجهة السياسات الاستعمارية والصهيونية ومشاريع التصفية والتطبيع.

وكان "تحالف نيويورك من أجل فلسطين" دعا لمسيرة جماهيرية يوم 7 / 8 / 2020 في مدينة بروكلين-نيويورك، فيما تشهد مدينة مدريد مسيرة جماهيرية في اليوم نفسه، وكذلك تنظم مدينة ساوباولو في البرازيل ندوة سياسية عامّة.

وأعلنت عدة منظمات فلسطينية وكندية في مدينة فانكوفر عن مظاهرة يوم السبت 8/8، تشارك فيها الجمعية الفلسطينية الكندية ولجان المقاطعة وقوى طلابية في جامعات مقاطعة بريتش كولومبيا.

وتشهد العديد من المدن الأوروبية نشاطات وفعاليات مماثلة على مدار الأيام الثلاثة ومنها: كوبنهاجن وأمستردام ومانشستر وغوتنبرغ وستوكهولم.

ويجري تنظيم سلسلة من الفعاليات والندوات الثقافية والسياسية يشارك فيها محمد الخطيب منسق "شبكة صامدون" في أوروبا بدعوة من المنتدى الأممي في الدنمارك وفروع الشبكة وبعض القوى الشبابية الفلسطينية.

وتنطلق أيضًا الفعاليات في لندن، وبرايتون، ومانشستر، وغلاسكو في بريطانيا، وأيضًا في لاس فيغاس وأوكلاند في الولايات المتحدة الأمريكية.

وكانت الرابطة الأممية لنضالات الشعوب التي تضم عشرات القوى والأحزاب اليسارية من مختلف قارات العالم أعلنت تأييدها لمبادرة صامدون "أيام المقاومة"، حيث دعت منظماتها والقوى المنضوية في إطار الرابطة بالمشاركة الفاعلة في دعم المقاومة والحقوق الفلسطينية.

ويطمح تحالف "متحدون من أجل فلسطين" أن تشهد تظاهرة يوم الجمعة حشدًا جماهيرًّا مماثلًا، لما شهدته تظاهرة الأوّل من تموز/ يوليو الماضي، التي اعتبرها ناشطون أكبر تظاهرة داعمة للفلسطينيين تشهدها نيويورك منذ سنوات.

ودعا التحالف، أبناء الجالية الفلسطينية والعربية وكافة المتضامنين مع الشعب الفلسطيني للمشاركة في التظاهرة التي ستقام ضمن فعاليات "أيّام المُقاومة" بين 7 و9 آب/ أغسطس الجاري.