منذ 3 أسابيع

الجيش تدخل لضبط الوضع.. مقتل شخصين وإصابة 10 في اشتباكات جنوب بيروت

الجيش تدخل لضبط الوضع.. مقتل شخصين وإصابة 10 في اشتباكات جنوب بيروت
حجم الخط

شبكة وتر- دفع الجيش اللبناني بتعزيزات إلى منطقة خلدة جنوب العاصمة بيروت، لضبط الوضع وإعادة الهدوء بعد الاشتباكات التي شهدتها مساء الخميس وقتل فيها شخصان.

وقال الجيش في بيان إن وحداته تعمل على فتح الطرق التي قُطعت، وإنه أوقف 4 أشخاص كما يعمل على ملاحقة باقي المتورطين في الاشتباك لتوقيفهم.

وكان اشتباك مسلح قد اندلع في المنطقة على خلفية تعليق لافتات دينية بمناسبة ذكرى عاشوراء، مما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة 10 آخرين، كما أُحرق أحد المحال في المنطقة.

ودعا تيار المستقبل أهالي المنطقة إلى الالتزام بأقصى درجات ضبط النفس والعمل على تهدئة الأمور، وتفويت الفرصة على من وصفهم بالعابثين بأمن اللبنانيين.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني قوله إن الاشتباكات اندلعت بين مناصرين لحزب الله وأبناء عشائر عربية سنية، بعد أن علق مناصرو الحزب لافتات وأعلاما خاصة بمناسبة عاشوراء على أعمدة الإنارة.

ويحيي الشيعة ذكرى عاشوراء على مدى 10 أيام في خيم عزاء ضخمة بالمناطق ذات الغالبية الشيعية في لبنان، كما تنظم مسيرات ضخمة في اليومين التاسع والعاشر.

وهذا العام، حض الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله أتباعه على تعليق إقامة المراسم بسبب تفشّي فيروس كورونا، وطلب منهم إحياء الذكرى عوضا عن ذلك بتعليق الأعلام السوداء خارج منازلهم ومحلاتهم.