منذ أسبوعين

وزير التربية يتوعد المخالفين للبروتوكول الصحي بالمدارس باجراءات عقابية

وزير التربية يتوعد المخالفين للبروتوكول الصحي بالمدارس باجراءات عقابية
حجم الخط

شبكة وتر- قال وزير التربية والتعليم مروان عورتاني إن الوزارة عملت بكل جهد في ظل انتشار فيروس "كورونا" للموازنة ما بين الحق في التعليم والحق بالصحة والسلامة، مع أخذ البروتوكول الصحي بعين الاعتبار حفاظا على سلامة الطلبة.

وأضاف عورتاني، في حديث للتلفزيون الرسمي، أن فيروس "كورونا" أصاب العالم أجمع، وألقى بظلاله على كافة مناحي الحياة المختلفة، ولم يسلم النظام التعليمي منه، والذي يشكل أكبر نظام خدماتي، الأمر الذي جعلنا نفكر بكيفية تعليم الطلبة في ظل هذه الأزمة، وقد قررنا إطلاق العام الدراسي وسط إجراءات احترازية لمنع تفشي الفيروس ولحماية الطلبة.

وأوضح أنه تم التأكيد على ضرورة التباعد بين الطلبة، وأخذ وضع المدرسة من حيث الاكتظاظ، حيث يتم تقسيم الصفوف المكتظة إلى صفين وإلى شعبتين، وضرورة توفر المعقمات والمنظفات، كما أن الدوام سيكون موزعا بالمناصفة على أيام الأسبوع، حيث يداوم نصف الطلبة أيام الأحد والثلاثاء والخميس، بينما يداوم النصف الآخر من الطلبة يومي الاثنين والأربعاء.

وتابع: فضلا عن تأهيل المرافق الصحية للمدارس التي بحاجة لذلك، وتعيين أذنة جدد لتنظيف المدارس، كما تم تدريب طواقمنا على كيفية التعامل مع البرتوكول الصحي، إضافة لحملة توعوية لأولياء الأمور للتعاطي مع هذا البروتوكول، كذلك أخذنا قرارا بعدم فتح المقاصف لمدة شهرين.

وبين عورتاني أنه تم عمل نظام "الإنذار الكوروني" المبكر مع وزارة الصحة، حيث أنه وفي اللحظة التي يجري فيها الطالب أو المعلم فحصًا نتيجة مخالطة أو ظهور أعراض، تنتقل المعلومات كافة مباشرة إلى النظام الالكتروني التابع لوزارة التربية، وهذا عن طريق ربط معلومات وزارة الصحة مع نظام معلومات التابع للوزارة لتعقب فيروس كورونا بشكل لحظي.

وقال إنه في حال تم اكتشاف إصابة طالب أو معلم بالفيروس، يتم إغلاق الشعبة إذا كانت إصابة واحدة، وعمل فحوصات لكل المخالطين، بينما سيتم إغلاق المدرسة في حال اكتشاف 3 إصابات في 3 شعب مختلفة فيها.

وأضاف أنه ومع بداية كل أسبوع، يتم إعطاء الطالب حزمة مهام لإنجازها حتى نهاية الأسبوع، وهكذا بشكل متكرر لمتابعة المبحث معه، مشيرا إلى أن كافة الاختبارات ستكون وجاهية.

وتابع عورتاني أن هناك طواقم إشراف مهمتها المتابعة الميدانية، وأخذ تغذية راجعة، وسيتم اتخاذ الإجراءات بحق من يخالف التعليمات الخاصة بالبروتوكول الصحي.