منذ أسبوعين

"هيئة العودة": وفاة أطفال النصيرات حرقا جريمة يتحمل الاحتلال والمجتمع الدولي مسؤوليتها

حجم الخط

شبكة وتر-نعت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة الشهداء الأطفال الأبرياء من عائلة الحزين، والذين ارتقوا إثر الحريق المؤسف في مخيم النصيرات جراء انقطاع التيار الكهربائي عن قطاع غزة المحاصر. 

وحمّلت الهيئة  الاحتلال الإسرائيلي والمجتمع الدولي، وكل من يشارك في حصار غزة لما يزيد عن 14 عاما، المسئولية عن هذه الجريمة التي اودت بحياة الابرياء الثلاثة.

ودعت كافة الجهات المختصة الحكومية والشعبية والاغاثية إلى سرعة إغاثة ومد يد العون لهذه العائلة المنكوبة لتخفيف تداعيات هذا المصاب الجلل عنهم.

كما طالبت الأمة العربية والاسلامية وأحرار العالم بالضغط لرفع الحصار الجائر عن أهل قطاع غزة، وتقديم كل سبل الدعم والاسناد وتعزيز صمود شعبنا الفلسطيني بالقطاع والقدس والضفة والاغوار.

وختمت الهيئة بإرسال تعازيها ومواساتها لعائلة الحزين.

وتوفي ثلاثة أطفال أشقاء، مساء أمس الثلاثاء، جراء حريق بمنزلهم في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

وأفادت المديرية العامة للدفاع المدني أن أطقمها والأجهزة المختصة سيطرت على الحريق، وفتحت تحقيقاً في الحادث.

وأفادت مصادر محلية  بأن الأطفال الثلاثة أبناء المواطن عمر محمود الحزين، وهم: يوسف ومحمد ومحمود.