منذ أسبوعين

بارد أو ساخن.. ما أفضل حمام في الصباح وعند النوم ؟

بارد أو ساخن.. ما أفضل حمام في الصباح وعند النوم ؟
حجم الخط

شبكة وتر-إذا كنت لا تعرف ما هو الأفضل بالنسبة لك، الاستحمام بالماء البارد أو الساخن، فعليك أن تدرك أن هناك العديد من المزايا غير المعروفة لكليهما.

وفي مقاله الذي نشرته مجلة سانتي بلوس، قال الكاتب باتريك إنه بينما يفضل البعض الحصول على الاسترخاء بعد أخذ حمام ساخن، يختار البعض الآخر حمام الماء البارد بعد يوم طويل وشاق.

ونقدم هنا ميزات كل نوع منهما:

ميزات الحمام البارد

1- المساعدة على الخلود إلى النوم، وذلك عبر المساهمة في تخفيض درجة حرارة أجسامنا قليلا، وهذا ما يسهل بدوره النوم. لذلك، يوصى الأطباء بأخذ حمام ماء بارد خصوصا قبل الخلود إلى النوم.

2- المساعدة في حرق دهون الجسم.

3- تعزيز الدورة الدموية ودوران الدم في الجسم بشكل أفضل.

4- تقليل الشعور بالألم وتقليل الالتهابات، حيث يعد مفضلا لدى الرياضيين. ويوصى به غالبا لتسكين الكدمات أو الاحمرار.

ما هي مخاطر الاستحمام بالماء البارد؟

الحمام البارد يضع ضغطا على الجسم، وقد يؤدي للتعب أو شعور أشبه بالصدمة. إذا كنت مصابا بأي عدوى أو مرض مزمن استشر طبيبك قبل الاستحمام بالماء البارد.

ميزات الحمام الساخن

1- المساعدة على الاسترخاء، فالأشخاص الذين يعانون من الإجهاد والتهيج، يمكنهم الحصول على بعض الراحة من خلال الاستحمام بالماء الساخن.

2- تهدئة آلام العضلات.

3- المساعدة على إطلاق المخاط الموجود في الجهاز التنفسي.

4- ينصح بالحمام الساخن للأشخاص الذين يعانون من نزلات البرد أو غيرها من الأمراض المرتبطة بالبرد.

ما هي مخاطر الاستحمام بالماء الساخن؟

في الوقت الذي يتميز فيه الاستحمام بالماء الساخن بعديد من الفوائد الصحية، قد لا يكون نافعا للجميع. أولئك الذين يعانون من بشرة حساسة أو جافة، واضطرابات الجلد مثل الجفاف أو الاحمرار أو الأكزيما يجب أن يتجنبوا التعرض للماء الساخن، على غرار أولئك الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو الدوار.

ما أفضل حمام في الصباح؟

وفقا للكاتب، فإنه في الصباح من الأفضل أن تنعم بحمام بارد كي تكون نشيطا كامل اليوم. وللاستفادة من جميع الفوائد المذكورة أعلاه، يمكنك المراوحة بينهما من أجل تعزيز طاقتك وحرق دهون جسمك وتحسين أداء عضلاتك.

وأضاف الكاتب أنه يمكنك رش بعض الماء البارد بعد الاستحمام بالماء الساخن، وهو الأمر الذي من شأنه المساعدة على شدّ أنسجة الجسم وبشرة الوجه.

كما يجب التأكيد أن الحمام ليس علاجا لأي مرض، وليس بديلا عن استشارة الطبيب، فإذا كنت تعاني من أية مشكلة صحية عليك استشارة طبيبك قبل تغيير عاداتك في الاستحمام، وخاصة الاستحمام بالماء البارد.