منذ 6 أيام
وآخر بانتظار الهدم

الاحتلال يُجبر عائلتين مقدسيتين على هدم منزليهما

الاحتلال يُجبر عائلتين مقدسيتين على هدم منزليهما
حجم الخط

شبكة وتر-أجبرت بلدية الاحتلال الإسرائيلي عائلتين مقدسيتين على هدم منزليهما في قرية جبل المكبر جنوب شرق القدس المحتلة قسريًا.

وذكر مركز معلومات وادي حلوة أن بلدية الاحتلال أجبرت عائلتي أبو دهيم وزحايكة على هدم منزليهما ومحلات تجارية في البلدة.

وأوضح أن محكمة الاحتلال رفضت تجميد قرار هدم بناية عائلة أبو دهيم في جبل المكبر، وأجبرتها على تنفيذ الهدم الفوري، وإلا ستقوم بلدية الاحتلال بذلك، وعليها دفع "أجرة الهدم" لآليات البلدية والقوات المرافقة لها.

وجاء قرار المحكمة بعد 20 عامًا من بناء البناية ومحاولات وإجراءات العائلة لترخيصها، بحيث تكبدت خسائر باهظة وفرض مخالفات بناء بقيمة 400 ألف شيكل.

وأوضح وليد أبو دهيم أن البناية مؤلفة من طابقين "4 شقق و3 محلات تجارية"، ويعيش فيها 4 عائلات.

وفي سياق متصل، هدم المواطن أسامة زحايكة منزله المبني من الطوب والصاج المقوى قسريًا، بعد اقتحام منزله بالبلدة، وإبلاغه بقرار الهدم وإمهاله يوم واحد لتنفيذه.

وذكر زحايكة أن مساحة منزله تبلغ 70 مترًا مربعًا وهو عبارة عن غرفتين ومنافعهما، ويعيش فيه مع أٍسرته المكونة من 5 أفراد بينهم 3 أطفال.

وفرضت البلدية على زحايكة مخالفة بناء قيمتها 25 ألف شيكل، وحاول ترخيص المنزل دون جدوى.

وقال زحايكة: "أصبحنا بين السماء والطارق بين هدم المنزل، سنبحث عن بيت للإجار رغم صعوبة وجود منازل أو ارتفاع الأجرة الشهرية التي تعادل الراتب الشهري للمقدسي".

كما شرع المواطن مسعود القنبر بتفريغ محتويات منزله في جبل المكبر، تمهيدًا لهدمه بقرار من بلدية الاحتلال، بحجة عدم الترخيص.

وأفاد القنبر بأن بلدية الاحتلال أصدرت أول أمس قرار هدم المنزل النهائي، بعد محاولات استمرت 5 سنوات لترخيصه ودفع مخالفة بناء قيمتها 45 ألف شيكل.

ويعيش في المنزل 8 أفراد، بينهم 6 أطفال.