الخميس 22، أكتوبر 2020
20º
منذ 4 أسابيع

الاحتلال يُجمد الاعتقال الإداري للأسير الأخرس دون الإفراج عنه

الاحتلال يُجمد الاعتقال الإداري للأسير الأخرس دون الإفراج عنه
حجم الخط

شبكة وتر-أصدرت محكمة الاحتلال العسكرية يوم الأربعاء قرارًا بتجميد الاعتقال الإداري للأسير المضرب عن الطعام ماهر عبد اللطيف حسن الأخرس (50 عامًا)، دون الإفراج عنه، مع ابقائه محتجزًا في مشفى "كابلان".

واعتبر مكتب إعلام الأسرى تجميد "الإداري" للأسير الأخرس بعد 59 يومًا من الإضراب دون الإفراج عن هو "ذر للرماد في العيون وخدعة مكشوفة للالتفاف على قرار إطلاق سراحه بعد وصول حالته لحد الخطورة القصوى".

وأضاف أن الأسير الأخرس محتجزًا في مشفى "كابلان"، وهو يعاني من تدهور وضعه الصحي، حيث أنه لا يقوى على الحركة والكلام ويلازم السرير على مدار 24 ساعة.

وأوضح أن الأسير يعاني من ضعف في التركيز والسمع، وهناك تقرحات في الفم وأوجاع في كل أنحاء الجسم وآلام شديدة في الرأس وألم في المعدة ودوخة قوية وفقدان حاد في وزنه وأصبح لا يشعر بقدمه اليسرى أسفل الركبة.

والأسير الأخرس من بلدة سيلة الظهر جنوب جنين، يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 59 على التوالي، رفضًا لاعتقاله الإداري.