الأحد 25، أكتوبر 2020
26º
منذ أسبوعين
74 يومًا على إضراب الأسير الأخرس

عائلته تفقد الأمل بتدخل أي جهة لإنقاذه

عائلته تفقد الأمل بتدخل أي جهة لإنقاذه
حجم الخط

شبكة وتر-يدخل الأسير ماهر الأخرس الخميس يومه الـ 74 في إضرابه المفتوح عن الطعام رفضًا للاعتقال الإداري.

وكانت زوجة الأخرس تغريد الأخرس أعلنت الإضراب عن الطعام الأربعاء والشروع في اعتصام مفتوح داخل مشفى كابلان، الذي يتواجد فيه زوجها في ظروف صحية صعبة وتدهور خطير في عمل وظائف الجسد.

وجاء إضراب زوجته بعدما فقدت الأمل بتدخل كل الجهات للضغط على الاحتلال للإفراج عن والدي المضرب عن الطعام والذي يرفض المساومة على حريته، كما ويرفض الحلول الوسطية ومراوغة الاحتلال من أجل فك إضرابه عن الطعام، وفقما صرحت به ابنته تسبيح الأخرس.

وحذرت هيئة الأسرى والمحررين من تلف في عدد من أعضاء جسد الأخرس بسبب رفضه تناول المدعمات.

ورفض الأخرس عرضيْن من الاحتلال بتحديد مدة الاعتقال الإداري لكونها التفاف على إضرابه، ويطالب بالإفراج الفوري عنه.

وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلت الأخرس من سيلة الظهر قضاء جنين " 50 عاما " بتاريخ 27 /7/2020 وحولته للاعتقال الإداري لمدة أربعة أشهر، وأعلن الإضراب عن الطعام منذ اليوم الأول من اعتقاله رفضاً للاعتقال الإداري وبعد شهرين من الإضراب جمدت المحكمة العليا قرار الاعتقال الإداري دون الإفراج عنه، وهو ما رفضه الأسير وأعلن استمرار إضرابه حتى النصر والإفراج أو الشهادة.