الثلاثاء 20، أكتوبر 2020
20º
منذ 5 أيام
حمّلت الاحتلال المسؤولية عن حياته

وزيرة الصحة تناشد العالم لإنقاذ حياة الأسير الأخرس

 وزيرة الصحة تناشد العالم لإنقاذ حياة الأسير الأخرس
حجم الخط

شبكة وتر-ناشدت وزيرة الصحة مي الكيلة اليوم دول العالم وبرلماناتها والمنظمات الدولية والإنسانية للتدخل وإنقاذ حياة الأسير ماهر الأخرس (49 عامًا)، المضرب عن الطعام منذ 80 يومًا.

وقالت وزيرة الصحة، في بيان صحفي ورسائل متطابقة للمنظمات الدولية، إنّ هناك "أبًا فلسطينيًا يموت جوعًا وهو مكبل على سرير بمستشفى إسرائيلي، حيث ترفض دولة الاحتلال الإفراج عنه، رغم تدهور حالته الصحية".

وبيّنت أنّ الأسير الأخرس يعاني من آلام حادة في جسده، وإغماءات متكررة، وصعوبة في الحديث، ولا يستطيع المشي، وفقد من وزنه أكثر من 25 كيلو غرام.

وأكّدت أنّ صمت دول العالم على ما يجري في مستشفى "كابلان" الإسرائيلي للأسير الأخرس يشجع الاحتلال الإسرائيلي على المضي في تنكرها لأبسط معاني الإنسانية، مشيرة إلى أنّ القيادة والحكومة تتابعان للوضع الصحي للأسير الأخرس، محمّلة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن حياته.

في السياق، أفادت زوجة الأسير الأخرس بأنّ زوجها بوضع صحي صعب، ويتدهور بشكل متسارع، موضحة أنّ الليلة الماضية كانت من أصعب الليالي عليه، حيث عانى من آلام حادة جدًا.

وكانت زوجة الأسير الأخرس أعلنت الإضراب عن الطعام منذ نحو أسبوع كخطوة تضامنية مع زوجها، ولدعمه معنويًا، ولتسليط الضوء على المعاناة التي يعيشها.