الجمعة 04، ديسمبر 2020
13º
منذ أسبوع

كورونا.. أميركا تستعد لترخيص اللقاح وتعلن إصابة نجل ترامب وإغلاق جزئي بكندا

كورونا.. أميركا تستعد لترخيص اللقاح وتعلن إصابة نجل ترامب وإغلاق جزئي بكندا
حجم الخط

شبكة وتر- توقعت وزارة الصحة الأميركية أن ينال اللقاح الجديد لفيروس كورونا موافقة طارئة ليبدأ توزيعه خلال أسابيع، كما أُعلن عن إصابة دونالد ترامب الابن، النجل الأكبر للرئيس الأميركي، بينما تستعد أكثر المناطق اكتظاظا في مقاطعة أونتاريو الكندية للإغلاق.

وقال وزير الصحة الأميركي أليكس عازار إن شركة فايزر (Pfizer) تقدمت بطلب للحصول على تصريح من وكالة الدواء والغذاء بالاستخدام الطارئ للقاح المضاد لفيروس كورونا الذي طورته، معربا عن توقعه بأن تُصدر الوكالة قرارا في غضون أسابيع، على أن يتم مباشرة بعد ذلك البدء في توزيع ملايين الجرعات منه.

وجاء ذلك بعدما أعلنت شركتا فايزر الأميركية وبيونتك (BioNTech) الألمانية -أمس الجمعة- أنهما ستقدمان طلبا للترخيص الطارئ، لتكونا بذلك أول المصنعين الذين يقدمون على هذه الخطوة في الولايات المتحدة، بعدما أظهرت التجارب التي أجريت على 44 ألف متطوع فعالية لقاحهما بنسبة 95% في الوقاية من الفيروس دون آثار جانبية خطيرة.

وتتوقع الحكومة الأميركية منح الضوء الأخضر للقاح خلال الأسبوعين الأولين من ديسمبر/كانون الأول المقبل، كما ينتظر كذلك أن تقدم شركة مودرنا (Moderna) الأميركية -التي أنتجت لقاحا فعالا أيضا- على طلب ترخيص.

الوباء في أميركا
وفي واشنطن، قال متحدث باسم دونالد ترامب الابن (42 عاما) إن الاختبارات أثبتت إصابته هذا الأسبوع على الرغم من أنه لا تظهر عليه أي أعراض، وهو "يخضع للحجر الصحي في حجرته".

وسبق أن أصيب بارون ترامب الابن الأصغر للرئيس بنفس المرض خلال أكتوبر/تشرين الأول، كما أصيب به الرئيس وزوجته ميلانيا قبل الانتخابات الرئاسية التي خسرها أمام الديمقراطي جو بايدن.

وقال أندرو جولياني نجل رودي جولياني المحامي الشخصي للرئيس إن الاختبارات أثبتت إصابته أمس الجمعة.

والولايات المتحدة هي البلد الأكثر تضررا من الفيروس من حيث عدد الوفيات والإصابات، إذ بلغت حصيلة الإصابات المؤكّدة فيها أكثر من 12 مليونا، أي ما يقرب من خُمس إجمالي عدد الإصابات في العالم، كما يتجاوز عدد الوفيات فيها 260 ألفا.

اعلان

وباتت الطاقة الاستيعابية للمستشفيات في بعض الولايات الأميركية غير كافية، حيث ذكرت منظمة "مشروع مراقبة كورونا" التطوعية أن عدد الحالات التي دخلت المستشفيات الخميس بلغ 80 ألفا و700، وهو أعلى رقم منذ بداية الوباء، كما زادت حالات دخول المستشفيات خلال الأسبوع المنصرم بنسبة 19.13% مقارنة بالأسبوع الذي سبقه.

وتوقعت جامعة واشنطن أن تسجل البلاد أكثر من 2300 وفاة يوميا حتى 18 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

انتشار وإغلاق

وفي صباح اليوم السبت، يقترب عدد مصابي كورونا حول العالم من 58 مليونا، توفي منهم أكثر من مليون و377 ألفا، وتعافى ما يزيد على 40 مليونا و108 آلاف، وفق موقع ورلد ميتر.

وتأتي الهند في المرتبة الثانية من حيث التضرر بعد الولايات المتحدة، حيث يتجاوز فيها عدد المصابين 9 ملايين، كما يبلغ عدد الوفيات 132 ألفا و764.

وفي البرازيل، ذكرت وزارة الصحة أن الإصابات المؤكدة تخطت 6 ملايين إصابة الجمعة، لتصبح ثالث بلد في العالم يتخطى هذا الرقم.

وبحسب رويترز، يأتي العراق على رأس الدول العربية من حيث عدد الإصابات، بحصيلة تزيد على 531 ألف مصاب، تليه السعودية بأكثر من 354 ألفا، ثم المغرب بأكثر من 316 ألفا.

من جهة أخرى، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إنه سيحث زعماء مجموعة الـ20 الآخرين على اتخاذ إجراءات أكثر طموحا لدحر الجائحة، وذلك خلال القمة الافتراضية التي تبدأ اليوم في السعودية.

وأعلن رئيس وزراء مقاطعة أونتاريو الكندية دوغ فورد فرض الإغلاق في مدينة تورنتو وفي جزء كبير من ضواحيها (منطقة بيل) اعتبارا من الاثنين، وقال في مؤتمر صحفي "كنت واضحا بشأن هذا: الوضع خطير جدا ويتطلب اتخاذ إجراءات أكثر".

وسيتم بذلك حظر جميع التجمعات الخاصة الداخلية التي تزيد على 10 أشخاص، وإغلاق مراكز العلاجات التجميلية وصالونات تصفيف الشعر وصالات التدريب الرياضي والكازينوهات، واقتصار المطاعم والمتاجر غير الأساسية على طلبات التوصيل، مع إبقاء المدارس مفتوحة.