الأربعاء 27، يناير 2021
10º
منذ شهر
دوري أبطال أوروبا

ثلاثية لايبزيج ترسل مانشستر يونايتد للدوري الأوروبي

 ثلاثية لايبزيج ترسل مانشستر يونايتد للدوري الأوروبي
حجم الخط

شبكة وتر-ودع فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم من مرحلة المجموعات، وذلك بعد سقوطه أمام لايبزيج الألماني بهدفين لثلاثة، في المباراة التي احتضنها ملعب "ريد بول أرينا" مساء الثلاثاء في ختام مرحلة المجموعات.

وسجل ثلاثية لايبزيج أنجلينو في الدقيقة الثانية، وأمادو هايدارا بالدقيقة 13، وجاستن كلويفرت في الدقيقة 69، بينما سجل هدفي اليونايتد برونو فيرنانديز بالدقيقة 80 من ركلة جزاء، وبول بوجبا في الدقيقة 83.

وبتلك النتيجة، رفع لايبزيج رصيده إلى 12 نقطة في صدارة المجموعة الثامنة "مؤقتًا"، ويضمن التأهل لثمن النهائي، بينما تجمد رصيد اليونايتد عند 9 نقاط بالمركز الثالث، ليتجه للمشاركة في الدوري الأوروبي.

تأجيل
وفي نفس المجموعة، قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تأجيل مباراة باريس سان جيرمان الفرنسي وضيفه باشاك شهير التركي إلى يوم الأربعاء، وذلك باستئنافها من حيث انتهت بعد 16 دقيقة، بعد انسحاب الفريق الضيف من المباراة التي انطلقت على ملعب "حديقة الأمراء".

ووفقًا لصحيفة "ليكيب" الفرنسية، فقد وصل الاتحاد الأوروبي لاتفاق مع إدارتي باريس سان جيرمان، وباشاك شهير لاستئناف المباراة عند الساعة 6:55 مساء بالتوقيت الفرنسي المحلي، 8:55 مساء بتوقيت مكة المكرمة.

وكانت المباراة توقفت بسبب إساءات عنصرية وجهها الحكم الرابع للمدرب المساعد للفريق التركي بيير ويبو، والذي وصفه الحكم الرابع الروماني بـ (الرجل الأسود) حسب صحيفة ليكيب الفرنسية، حيث احتدم النقاش بين الطرفين، وقال ويبو إن الحكم تحدث إليه بعنصرية واصفًا إياه بـ (الزنجي) وكان عليه أن يخاطبه باسمه أو بوصفه كعضو في الجهاز التدريبي.

وكانت نتيجة اللقاء عند توقفه تشير إلى التعادل السلبي بين الفريقين، قبل أن يخرج لاعبو الفريقين من الملعب.

وبدأت الأحداث عندما توجه حكم اللقاء لطرد المدرب المساعد للفريق التركي بعد تلقيه إشارة من الحكم الرابع، وبالفعل قام الحكم بطرد المدرب ويبو، قبل أن يحتد النقاش، وتتوقف المباراة ليذهب الفريقان إلى غرف خلع الملابس، بعد أن طالب لاعب تشيلسي السابق وباشاك شهير الحالي ديمبا با من لاعبي فريقه مغادرة الملعب.

كما نشر النادي التركي لافتة عبر حسابه على "تويتر" مكتوب عليها "لا للعنصرية"، موجهًا من خلالها رسالة إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والذي يتخذ من هذه العبارة شعارًا له لمحاربة العنصرية في ملاعب كرة القدم.