السبت 16، يناير 2021
منذ 3 أيام

الاحتلال اقتلع 850 شجرة وهدم وصادر 34 مبنى بأسبوعين

الاحتلال اقتلع 850 شجرة وهدم وصادر 34 مبنى بأسبوعين
حجم الخط

شبكة وتر-قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة "أوتشا" إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي هدمت أو صادرت 34 مبنًى فلسطينيًا خلال الأسبوعين الماضيين، بحجة الافتقار إلى رخص البناء.

وأوضح المكتب في تقرير "حماية المدنيين" الذي يُغطي الفترة 22 كانون الأول/ديسمبر 2020 -4 كانون الثاني/يناير 2021، أن عمليات الهدم أدت إلى تهجير 22 شخصًا وإلحاق الأضرار بأكثر من 170 آخرين.

وأشار إلى أنه سُجل هدم جميع المباني المستهدفة، باستثناء اثنين منها، وكل حالات التهجير في المنطقة (ج)، مما ألحق أضرارًا باثني عشر تجمعًا سكانيًا فلسطينيًا، وهُدم مبنيان على يد مالكيْهما في القدس لتفادي المزيد من التكاليف والغرامات.

وبحسب التقرير، فإن سلطات الاحتلال هدمت أو صادرت 848 مبنى في الضفة الغربية خلال العام 2020، مما أدى إلى تهجير 996 فلسطينيًا، وإلحاق الأضرار بسبل عيش الآلاف غيرهم وبالخدمات التي يتلقونها، وهذا أعلى رقم يسجَّل منذ العام 2016.

وذكر أن قوات الاحتلال جرفت في حادثتين منفصلتين، أراضٍ زراعية واقتلعت نحو 850 شجرة يملكها فلسطينيون بحجة الإعلان عن تلك الأراضي باعتبارها "أراضي دولة".

وأفاد بأنه بالقرب من قرية الجبعة في بيت لحم، جُرّف نحو 15 دونمًا من الأراضي واقتلعت 350 شجرة زيتون و150 شجرة عنب، مما أدى إلى تقويض سبل عيش ثلاث أسر على الأقل.

ولفت إلى أن قوات الاحتلال اقتلعت خلال عملية هدم في تجمع النويعمة الفوقا البدوي بأريحا، 350 شجرة زيتون.

وفي العام 2020، اقتلعت سلطات الاحتلال نحو 4,000 شجرة يملكها فلسطينيون أو أتلفتها في مختلف أنحاء الضفة.

ووفق التقرير الأممي، أصيب خلال الأسبوعين الماضيين 89 فلسطينيًا، من بينهم 16 طفلًا، بجروح في اشتباكات أخرى مع قوات الاحتلال في مختلف أنحاء الضفة، وسُجلت 46 إصابة منها في الاحتجاجات المتواصلة منذ عدة أسابيع على الأنشطة الاستيطانية، بما فيها إقامة بؤرة استيطانية جديدة بالقرب من قرية المغيّر برام الله.

وفي قطاع غزة، أطلقت القوات الإسرائيلية النيران التحذيرية في 45 مناسبة على الأقل قرب السياج الحدودي أو قبالة ساحل غزة.