الاثنين 01، مارس 2021
10º
منذ شهر

"فلسطينيي أوروبا": الانتخابات ضرورة لترسيخ الديموقراطية

حجم الخط

شبكة وتر-رحبت مبادرة فلسطينيي أوروبا للعمل الوطني بالمرسوم الرئاسي الفلسطيني القاضي بإجراء الانتخابات العامة على ثلاث مراحل واعتبرتها ضرورة لترسيخ الديمقراطية.

وقال بيان للمبادرة اليوم إن التحديات التي تواجهها قضيتنا الفلسطينية تتطلب تعزيز وحدة شعبنا وقواه السياسية والاجتماعية في مواجهة سياسات الاحتلال الإسرائيلي الرامية لاستباحة الأرض في ظل عمليات التطبيع وصفقة القرن الهادفة إلى تصفية قضيتنا الفلسطينية.

وأضاف البيان أن مبدأ الديمقراطية هو الطريق الصحيح لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الخيار الاستراتيجي لشعبنا وتحقيق المصالحة الحقيقية والشراكة الوطنية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية.

وأكدت أن إجراء الانتخابات الفلسطينية الشاملة بمحطاتها الثلاث يؤسس لمرحلة جديدة من الحوار الوطني الشامل للعمل المشترك بين مختلف ألوان الطيف الفلسطيني من أجل تسهيل إجراء انتخابات حرة ونزيهة ترسخ لنظام ديمقراطي فلسطيني.

كما أكد البيان على أهمية أن ينتج عن هذه الانتخابات حكومة وحدة وطنية تضمن مشاركة مختلف القوى السياسية والشخصيات الوطنية وتنهي الانقسام البغيض.

ودعت المبادرة إلى ضرورة ضمان إجراء الانتخابات في القدس، وفي هذا المجال فإننا ندعو جميع الدول وفي مقدمتها دول الاتحاد الاوروبي للضغط على دولة الاحتلال لتمكين أهلنا من إجراء الانتخابات في القدس.

واكد البيان على أهمية مشاركة كل أبناء شعبنا في الخارج وفي مختلف البلدان، حيث أمكن ذلك في انتخابات تفضي إلى إعادة تشكيل مجلس وطني جديد يعيد ترتيب منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني.

وقالت المبادرة إن هذه الانتخابات جزء لا يتجزأ من عملية التقييم السياسي والديمقراطي للوضع الفلسطيني القائم وذلك للإسهام في معالجة الأزمة السياسية الراهنة.

كما دعا البيان إلى أخذ ذلك بعين الاعتبار والعمل على إجراء انتخابات حرة ونزيهة يتمكن فيها كل الفلسطينيين من ممارسة حقهم الانتخابي في اختيار ممثليهم بشكل حر وديمقراطي.