الجمعة 21، يناير 2022
º
منذ 11 شهر
بينهم 43 طفلاً و6 نساء

مركز: 415 حالة اعتقال خلال يناير

مركز: 415 حالة اعتقال خلال يناير
حجم الخط

شبكة وتر-قال مركز فلسطين لدراسات الأسرى إنه رصد (415) حالة اعتقال بينهم 43 طفلاً و6 نساء خلال شهر يناير من العام الجاري، فيما ارتقى محرر مقدسي بعد إصابته بمرض السرطان خلال فترة اعتقاله.

وأوضح المركز في تقرير شهري أن يناير شهد تصعيدا واضحا من الاحتلال في عمليات الاعتقال، وخاصة من مدينة القدس التي شهدت 155 حالة اعتقال، تليها مدينة الخليل بواقع 70 حالة اعتقال، ومن مدينة جنين 50 حالة اعتقال، ومن رام الله 65 حالة اعتقال.

وأوضح أن قطاع غزة شهد 8 حالات اعتقال، 7 منها لشبان اقتربوا من الحدود الشرقية وأطلق سراحهم بعد التحقيق معهم، بينما اعتقل الاحتلال الشاب ولاء محمد الرفاعي من المغازي على معبر بيت حانون “ايرز”، خلال توجهه لمستشفى المقاصد بالقدس لإجراء عملية جراحية لزوجته التي تعاني من سرطان في الدماغ، وتم تحويله إلى سجن عسقلان للتحقيق.

ولفت إلى أن سلطات الاحتلال أعادت اعتقال النائب محمد ماهر بدر 62 عاماً من الخليل بعد مداهمة منزله، رغم أنه يعانى من ضغط الدم المزمن ومشاكل في البروستات، ويحتاج إلى أدوية خاصة ومتابعة طبية، مما رفع عدد نواب المجلس التشريعي المختطفين لدى الاحتلال إلى (10) نواب.

وبيّن مدير المركز رياض الأشقر أن يناير شهد اعتقال 7 نساء و43 حالة اعتقال لقاصرين ما دون الثامنة عشر من أعمارهم، غالبيتهم من مدينة القدس المحتلة.

وأفاد بأن الشهر شهد ارتقاء الأسير المحرر محمد صلاح الدين (20 عاما) من بلدة حزما قضاء القدس نتيجة معاناته من مرض السرطان الذى أصيب به خلال اعتقاله لدى الاحتلال.

وكشف الاشقر أن الشهر الماضي شهد إصابة ما يزيد عن 200 أسير جديد بفيروس كورونا في سجن ريمون والنقب، نتيجة استمرار الاحتلال بالاستهتار بحياة الأسرى وعدم اتخاذ الإجراءات الكفيلة بمنع انتشار جائحة كورونا بين الأسرى أو الحد منها، والتأخر في أخذ العينات من الأسرى.

وحسب التقرير، فإن محاكم الاحتلال الصورية أصدرت (90) قرارًا إداريًا بين جديد وتجديد، تراوحت ما بين شهرين إلى ستة أشهر.