الأربعاء 14، إبريل 2021
منذ أسبوع

فايزر وبايونتك: بيانات جديدة تثبت كفاءة لقاحنا بنسبة 91%

فايزر وبايونتك: بيانات جديدة تثبت كفاءة لقاحنا بنسبة 91%
حجم الخط

شبكة وتر- أعلنت شركة فايزر وبايونتك عن البيانات الجديدة أثبتت كفاءة لقاحنا بنسبة 91%، مشيرتا إلى أن اللقاح أثبت كفاءة عالية في مواجهة السلالة المتحورة في جنوب أفريقيا.


وقد أكدت شركة فايزر على أن لقاحها فعال بنسبة 100% للفئة العمرية بين 12 إلى 15 عاما.


وقد أعلنت شركة فايزر عن بدء دراسة تأثير جرعة ثالثة من اللقاح للحماية من فيروس كورونا والسلالات المتحورة.


وفي السياق، تعهدت شركتي فايزر – بيونتيك بتسليم 75 مليون جرعة من لقاح كورونا للاتحاد الأوروبي في الربع الثاني من هذا العام.

 

وأعلنت شركة فايزر وبايونتك الأمريكية الجمعة الماضية، أنه سيكون باستطاعتها قريبا تزويد العالم بجرعات اللقاح التي وعدت بتسليمها.


كانت فايزر قد أعلنت في وقت سابق أنها تعمل على تسليم ملياري جرعة لقاح ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) خلال العام الحالي، قبل أن تعود وتعلن حدوث اضطراب بمواعيد شحنات اللقاح على المدى القريب، وأن شحنات تسليم اللقاح الذي تطوره ستتأثر بين نهاية يناير وبداية فبراير.


إلا أنها أكدت أنها ستوفر زيادة ملحوظة في الجرعات للمرضى بين شهري فبراير ومارس.


ستكون شركة فايزر وبايونتك قادرة على إمداد الولايات المتحدة بـ 200 مليون جرعة لقاح كوفيد-١٩ بحلول نهاية شهر مايو، أي قبل شهرين مما كان متوقعًا في السابق، وفقًا لكبير مسؤوليها التنفيذيين.


وكان الرئيس التنفيذي ألبرت بورلا قال الثلاثاء الماضي، إن شركة الأدوية وشريكتها بيونتيك، سيكونان قادرين على تسليم الجرعات إلى الولايات المتحدة قبل الموعد النهائي المحدد في 31 يوليو.


وأصبح عدد الجرعات الست لكل قارورة ساريًا يوم الاثنين وينطبق على عقود التوريد في المستقبل، وفقًا لممثل شركة فايزر.


في الولايات المتحدة، ستقدم شركتا فايزر وبيونتيك نجو 120 مليون جرعة في الربع الأول، بزيادة 20 مليون جرعة عما وعدت به في البداية، حسبما قال بورلا في مقابلة مع بلومبرغ.


يأتي هذا بعد ما أكدت وكالة الأدوية التابعة للاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة أن لا علاقة بين لقاح فايزر/بيونتيك وحالات الوفاة التي سجّلت في أوساط أشخاص تلقوه وأنه لا يتسبب بآثار جانبية جديدة، وذلك بناء على أولى البيانات المرتبطة بإطلاقه.

 

وقالت الوكالة إنها اطلعت على الوفيات التي سجّلت بما فيها تلك التي حصلت في أوساط عدد من المسنين و”خلصت إلى أن البيانات لا تظهر علاقة للأمر بتلقي لقاح فايزر ولا تثير الحالات أي قلق بشأن السلامة”.


أمس أعلنت شركتا فايزر وبيونتيك”، أن لقاحهما ضد وباء “كوفيد-19” يحتفظ بالجزء الأكبر من فاعليته ضد الطفرتين الرئيسيتين لفيروس كورونا المستجد البريطانية والجنوب إفريقية.


وقال البيان إن الاختبارات في المختبر “لا تدل على حاجة إلى لقاح جديد للتعامل مع المتغيرات الناشئة”.