الثلاثاء 26، أكتوبر 2021
º
منذ شهرين

الهيئة: 8 أسرى يواصلون الإضراب احتجاجًا على "الإداري"

الهيئة: 8 أسرى يواصلون الإضراب احتجاجًا على
حجم الخط

شبكة وتر- قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، يوم الثلاثاء، إن ثمانية أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام احتجاجاً على اعتقالهم الإداري؛ بعد تعليق الأسير سالم زيدات من بلدة بني نعيم قضاء الخليل إضرابه أمس، الذي استمر 43 يومًا.

وأوضحت الهيئة،"، أن الأسير مجاهد حامد من بلدة سلواد بمدينة رام الله، هو أقدم الأسرى المضربين حاليًا، إذ يخوض إضرابه منذ 42 يوماً، وسط تدهور حاد على حالته الصحية، ويقبع داخل ما يسمى "عيادة سجن الرملة".

ويواصل الأسير كايد الفسفوس من بلدة دورا قضاء الخليل إضرابه منذ 41 يومًا، والأسير أحمد حمامرة من بيت لحم منذ 25 يومًا، والأسير أكرم الفسفوس من دورا قضاء الخليل منذ 20 يومًا.

أما الأسير مقداد القواسمة من الخليل فيخوض إضرابه لليوم الـ34 على التوالي، والأسير هشام أبو هواش من الخليل لليوم الثامن، والأسير عمر الجعبري من جنين لليوم السابع، وجميعهم محتجزون داخل زنازين معتقل "عوفر" بأوضاع اعتقالية غاية في القسوة.

وأكدت الهيئة أن سلطات الاحتلال نقلت صباح اليوم الأسير المضرب عن الطعام علاء الأعرج من مدينة طولكرم والذي يخوض معركته منذ 17 يومًا، من سجن "مجدو" إلى زنازين عزل "الجلمة"، لافتة إلى أن إدارة سجون الاحتلال تتعمد نقل الأسرى لا سيما المضربين من معتقل إلى آخر بهدف إرهاقهم وثنيهم عن إضرابهم.

وأعربت الهيئة عن قلقها على حياة الأسرى المضربين كافة، محملة سلطات الاحتلال المسؤولية كاملة عن مصيرهم، خاصة أن الأوضاع الصحية للأسرى المضربين باتت مقلقة وصعبة للغاية، وإدارة سجون الاحتلال مستمرة بسياسة التعنت وعدم الاستجابة لمطالب الأسرى بإنهاء اعتقالهم التعسفي.