الأربعاء 25، مايو 2022
º
منذ 4 أشهر

التحالف يتهم الحوثيين باختطاف سفينة شحن قبالة الحديدة اليمنية

التحالف يتهم الحوثيين باختطاف سفينة شحن قبالة الحديدة اليمنية
حجم الخط

شبكة وتر- أعلن التلفزيون السعودي نقلا عن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن أن جماعة الحوثي اختطفت سفينة الشحن "روابي" مقابل مدينة الحديدة اليمنية.

وبحسب المصدر نفسه، فإن السفينة تحمل معدات للمستشفى السعودي بجزيرة سقطرى، وأن "عملية القرصنة تكشف خطر الحوثيين على الملاحة في باب المندب".

وأكد المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العميد الركن تركي المالكي تعرض سفينة الشحن "روابي" التي تحمل علم دولة الإمارات للقرصنة والاختطاف مساء أمس الأحد في أثناء إبحارها مقابل محافظة الحديدة.

وأوضح العميد المالكي -في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية- أن السفينة كانت تقوم بمهمة بحرية من جزيرة سقطرى إلى ميناء جازان، وأنها كانت تحمل على متنها كامل المعدات الميدانية الخاصة بتشغيل المستشفى السعودي الميداني بالجزيرة بعد انتهاء مهمته وإنشاء مستشفى بالجزيرة.

وأضاف أن حمولة السفينة تشمل عربات إسعاف، ومعدات طبية، وأجهزة اتصالات، وخيام، ومطبخ ميداني، ومغسلة ميدان، وملحقات مساندة فنية وأمنية.

تحذير حوثي
وقال المتحدث العسكري باسم جماعة الحوثي يحيى سريع إن قواتهم قامت "بضبط سفينة شحن عسكرية إماراتية على متنها معدات عسكرية دخلت المياه اليمنية بدون أي ترخيص".

وأضاف سريع -في تغريدة عبر حسابه على تويتر- أن السفينة كانت "تمارس أعمالًا عدائية تستهدف أمن واستقرار الشعب اليمني".

وأشار إلى أن التفاصيل الكاملة ستُوضح في مؤتمر صحفي خلال الساعات القادمة.

وحذر سريع التحالف من أي "حماقة يقوم بها ضد السفينة العسكرية الإماراتية"، على حد تعبيره.

مطالبة بالإفراج الفوري

وحمّل المالكي جماعة الحوثي المسؤولية الكاملة عن "نتيجة فعلها الإجرامي بقرصنة السفينة وانتهاك مبادئ القانون الدولي الإنساني، ودليل سان ريمو بشأن القانون الدولي في النزاعات المسلحة في البحار واتفاقيات الأمم المتحدة للبحار"، وطالبهم بإخلاء سبيل السفينة بشكل فوري.

وصباح اليوم الاثنين، قالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية إنها تلقت تقارير تفيد بوقوع هجوم على سفينة قرب شواطئ اليمن على البحر الأحمر.

وأوضحت الهيئة -التي تعد جزءا من البحرية الملكية البريطانية- في تغريدة عبر تويتر أن تقارير تلقتها تتحدث عن وقوع هجوم على سفينة قبالة ميناء "رأس عيسى" اليمني المطل على البحر الأحمر.

وأضافت أن التحقيقات جارية لمعرفة تفاصيل الحادث، ونصحت البحارة بتوخي الحذر الشديد في المنطقة.

وبشكل متكرر يعلن التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات عن استهداف الحوثيين لسفن في البحر الأحمر قبالة سواحل اليمن بزوارق مفخخة وصواريخ.

وأحدث هذه الهجمات كانت في 23 ديسمبر/كانون الأول الماضي، عندما أعلن التحالف -في بيان- تدمير زورق مفخخ لجماعة الحوثي قبل تنفيذه لهجوم وشيك على سفينة جنوب البحر الأحمر، من دون أن تعلق الجماعة على ذلك.

وفي وقت سابق من العام الماضي، وجهت الولايات المتحدة ودول خليجية، خاصة السعودية، اتهامات لطهران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية وتهديد الملاحة البحرية، وهو ما نفته طهران.