السبت 25، يونيو 2022
º
منذ شهرين

جامعة القدس تمنح الباحثة مريم شومان ماجستير الإعلام الرقمي عن بحث متعلق بانحياز فيسبوك لصالح دولة الاحتلال

 جامعة القدس تمنح الباحثة مريم شومان ماجستير الإعلام الرقمي عن بحث متعلق بانحياز فيسبوك لصالح دولة الاحتلال
حجم الخط

شبكة وتر- منحت جامعة القدس درجة الماجستير في تخصص الإعلام الرقمي والاتصال للباحثة مريم شومان، بعد مناقشتها لرسالتها بعنوان: الاحتلال الرقمي: دور سياسات فيسبوك في تقييد الحقوق الرقمية للشعب الفلسطيني (دراسة حالة؛ أحداث أيار بالأراضي الفلسطينية).

وبحثت الرسالة في التعرف إلى مدى مساهمة سياسات فيسبوك بانتهاك الحقوق الرقمية الفلسطينية من خلال تقييد المحتوى الفلسطيني خلال أحداث الشيخ جراح والحرب الإسرائيلية على قطاع غزة فيما يُعرف بأحداث/ معركة أيار2021.

كما هدفت الرسالة إلى كشف مدى انحياز شركة فيسبوك لدولة الاحتلال لتوجيه الجمهور المستخدم، ومعرفة دور سياسات فيسبوك بتقييد حصول الجمهور الخارجي على المعلومات التي تتعلق بأحداث الشيخ جراح ومعركة القدس. إضافة إلى معرفة إلى أي مدى تساهم سياسات فيسبوك في إيصال الرواية الإسرائيلية وتسويقها على حساب الرواية الفلسطينية.

وتوصلت الرسالة إلى نتائج أهمها أن سياسات ساهمت فيسبوك في تحديد أجندة الجمهور المتلقي وعملت على ترتيب أولوياته من خلال مجموعة إجراءات أهمها تقليل الوصول للصفحات والحسابات الفلسطينية، وأن موقع فيسبوك تساوق مع أجندة دولة الاحتلال عبر قيامه بإزالة وحذف الحسابات والمنشورات والتعليقات وغيرها ، كما حاولت سياسات فيسبوك التضييق على المحتوى الفلسطينية سعيا لتسويق الرواية الإسرائيلية وطمس الرواية الفلسطينية، إضافة الى نتيجة مفادها أن المحتوى الرقمي الفلسطيني مهدد بالتغييب في ظل عدم اهتمام الجهات ذات الاختصاص الرسمية بهذا الجانب.

وأوصت الرسالة بضرورة فتح باب الحوار مع موقع فيسبوك من أجل تعديل الخوارزميات للحيلولة دون تصنيف المحتوى الفلسطيني على أنه يحرض على العنف والإرهاب، كما أوصت بالعمل على تنظيم حملات على المستوى الشعبي والرسمي بالتعاون مع الدول والشعوب الصديقة على البرلمانات والحكومات في هذه الدول للضغط على موقع فيسبوك في إطار قانوني دولي لتغيير سياساته تجاه المحتوى الفلسطيني.  إضافة الى استغلال الطاقات الشبابية الصاعدة في مجال مواقع التواصل الاجتماعي وتدريبهم لتوظيف فيسبوك ومواقع التواصل الاجتماعي الأخرى لإيصال ونشر الرواية الفلسطينية عبرها مثل تيك توك.

وتكونت لجنة المناقشة من د. معين الكوع مشرفا على الرسالة ود. وليد الشرفا ممتحنا داخليا، والسفير الفلسطيني لدى بريطانيا د. حسام زملط ممتحنا خارجيا وبحضور منسق برنامج الاعلام الرقمي د. نادر صالحة

وأقرت اللجنة بتميزالرسالة وعمقها الفكري وبعدها الوطني من حيث المضمون والفكرة بعد التحليل الذي توصلت إليه الباحثة شومان، كما أوصت اللجنة بنشر هذه الرسالة في المجلات العلمية المحكمة.