الأربعاء 25، مايو 2022
º
منذ أسبوعين

"هيئة الأسرى" تحذر من تدهور الوضع الصحي للمضربين عواودة والريان

حجم الخط

شبكة وتر-حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، من تدهور الحالة الصحية للأسيرين المضربين عن الطعام خليل عواودة ورائد الريان، اللذين يواصلان اضرابهما عن الطعام، رفضا للاعتقال الإداري الصادر بحقهما.

وأوضحت الهيئة، في بيان صحفي، أن الحالة الصحية للأسير عواودة (40 عاما) من اذنا غرب الخليل، والمستمر في إضرابه لليوم 67 على التوالي صعبة،  ويعاني من آلام في الرأس، والمفاصل، وهزال، وإرهاق شديد، وعدم انتظام في نبضات القلب والتنفس، وانخفاض حاد في الوزن ويتقيأ الدم في معظم الأحيان.

وأشارت إلى أن سلطات الاحتلال أعادت المعتقل عواودة من مستشفى "أساف هروفيه" الإسرائيلي الى عيادة سجن الرملة.

أما عن حال المعتقل ريان (28 عاما)، الذي يواصل إضرابه عن الطعام لليوم 32 على التوالي، حيث يعاني من آلام في الرأس، والمفاصل، ولا يستطيع المشي ليتم نقله على كرسي متحرك.

يذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت ريان في الثالث من تشرين الثاني 2021، وحولته للاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر، وعند اقتراب انتهاء مدة الاعتقال، تم تجديده لمدة 4 أشهر إضافية، ليعلن إضرابه المفتوح عن الطعام، علما أنه معتقل سابق أمضى ما يقارب 21 شهرا رهن الاعتقال الإداري.