السبت 25، يونيو 2022
º
منذ شهر

الأسيران "عواودة" و"ريان" يواصلان إضرابهما عن الطعام

الأسيران
حجم الخط

شبكة وتر-يواصل الأسيران خليل عواودة (40 عاما) من الخليل إضرابهما عن الطعام لليوم الـ 83، ورائد ريان (27 عاما) من القدس لليوم 47، رفضا لاعتقالهما الإداري.

وحذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، من تدهور الحالة الصحية للأسير المضرب عن الطعام رائد ريان، فيما قرّر أسرى سجن "عوفر"، إرجاع وجبات الطعام، مطلع الأسبوع الجاري إسنادا للمعتقلين المضربين.

والأسير "عواودة" (40 عامًا)، من بلدة إذنا غربي مدينة الخليل، يواجه وضعًا صحيًا خطيرًا، وتتضاعف هذه الخطورة مع مرور الوقت، ومع رفض الاحتلال حتى اللحظة الاستجابة لمطلبه، وإنهاء اعتقاله الإداري.

وأعادت إدارة سجون الاحتلال "عواودة"، الأربعاء الماضي، إلى سجن "عيادة الرملة" بعد أن نقلته مؤخرًا إلى مستشفى "أساف هاروفيه" جراء تدهور وضعه الصحي.

وفي ظروف مشابهة، يُواصل الأسير رائد ريان (27 عامًا)، من قرية بيت دقو شمال غربي مدينة القدس، إضرابه عن الطعام؛ وهو يُعاني من آلام في الرأس، والمفاصل، ولا يستطيع المشي ويتنقل على كرسي متحرك.

وأعادت قوات الاحتلال اعتقال "ريان" يوم 3 تشرين ثاني/ نوفمبر 2021، وحولته للاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر، وعند اقتراب انتهاء مدة اعتقاله، تم تجديدها لـ 4 أشهر إضافية، ليعلن إضرابه المفتوح عن الطعام.

وأمضى "ريان" ما يقارب 21 شهرًا رهن الاعتقال الإداري في اعتقالات سابقة بسجون الاحتلال.

وتعتقل سلطات الاحتلال 530 أسيرا إداريا، من بين 4450 أسيراً في سجونها، وفق مؤسسات معنية بشؤون الأسرى.

وخلال الربع الأول من العام الجاري، أصدرت سلطات الاحتلال ما يزيد على 400 أمر إداري ما بين جديد ومتجدد، وسط توقعات بارتفاع أعداد الإداريين خلال الفترة القادمة نتيجة موجة التصعيد الأخيرة.