السبت 25، يونيو 2022
º
منذ شهر

تحقيقان أمريكيان يكشفان حقيقة اغتيال "أبو عاقلة"

تحقيقان أمريكيان يكشفان حقيقة اغتيال
حجم الخط

شبكة وتر-نشرت وكالتا "أسوشيتد برس"، وشبكة "سي إن إن" الأمريكتين تحقيقين يكشفان حقيقة اغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة.

وقالت شبكة "سي إن إن"، إنها جمعت أدلة تؤكد أن الجيش الإسرائيلي استهدف مراسلة الجزيرة أبو عاقلة في جنين.

وأوضحت أن تحليل آثار الرصاص في الشجرة التي احتمت بها شيرين، يدل على أنه تم استهدافها عمداً لاغتيالها.

وخلُص تحقيق الشبكة إلى "عدم وجود مسلحين أو مواجهات مسلحة قرب أبو عاقلة خلال اللحظات التي سبقت قتلها، وأن الأدلة التي جمعت تشير إلى أنها قد استهدفت من قبل القوات الإسرائيلية".

من جانبها، قالت "أسوشيتد برس" إن تحقيقها في ملابسات استشهاد "أبو عاقلة" يعزز التأكيدات الفلسطينية أن الرصاصة التي قتلتها جاءت من بندقية جندي إسرائيلي.

ولفتت إلى التقاط صور ومقاطع فيديو عديدة صبيحة 11 مايو/أيار الجاري، تُظهر مركبات للجيش الإسرائيلي تقف على رأس شارع ضيق، وأن "أبو عاقلة" تقف في الطرف المقابل في مرمى واضح للجنود الإسرائيليين.

وأظهرت وتلك اللقطات الصحفيين والمارة وهم يهربون من النيران التي أطلقت من جهة مركبات الجيش الإسرائيلي، وفقاً لـ"أسوشيتد برس".

وحسب تقرير الوكالة، فإن الوجود الوحيد المؤكد لمسلحين فلسطينيين كان على الجانب الآخر من القوات الإسرائيلية، وعلى بعد حوالي 300 متر، وتفصلهم عن "أبو عاقلة" مبان وجدران.

وفي غضون ذلك، قال كبير مستشاري مقرر الأمم المتحدة الخاص للدفاع عن حقوق الإنسان، براين دولي، إن أمام المحكمة الجنائية الدولية وثيقتين بشأن اغتيال مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة، قدمتا إلى المحكمة للبت فيهما.